الزرقاء – نبيل محادين

قال رئيس غرفة صناعة الزرقاء المهندس فارس حمودة ان الغرفة ستساهم مساهمة فعالة في مبادرة الغارمات من خلال المساعدة في تمكينهن وتشغيلهن في القطاع الصناعي ، بهدف توفير حياة كريمة لهن ومساعدتهم لعدم الوقوع في هذه المشكلة مرة أخرى .

وبين أن غرفة صناعة الزرقاء ستبادر إلى التواصل مع صندوق الزكاة بهدف معرفة بيانات عن غارمات ضمن مناطق اختصاص الغرفة لتأهيلهن وتدريبهن وتشبيكهن مع الشركات الصناعية وشركات القطاع الخاص، وذلك لضمان توفير مصدر دخل دائم لهن يؤهلهم في الاندماج والانخراط في الحياة الاجتماعية.

وقال أن الأردنيين اعتادوا على المبادرات والمكارم التي يطلقها جلالة الملك عبد الله الثاني ، والتي تحفز الأردنيين والمؤسسات الوطنية لأخذ دورها في المسؤولية الاجتماعية وتحقيق التكافل والتعاون في المجتمع ، كما أكد جلالة الملك عبد الله الثاني أهمية وجود التنسيق لكيلا تتكرر معاناة الغارمات في المستقبل .

وأشار إلى أن غرفة صناعة الزرقاء ومن خلال وحدة التشغيل لديها وتعاونها مع الوزارات والمؤسسات المعنية كوزارة العمل التي لديها مديرية لدى الغرفة ومراكز التدريب وغيرها.

وبين أن هناك عدد من الوظائف التي تلائم النساء في محافظة الزرقاء وخصوصا في قطاع الصناعات الجلدية والمحيكات وفي مناطق الزرقاء والضليل والهاشمية.

وقال حمودة ان الغارمات هن جزء رئيسي من المجتمع ومساعدتهن تعبير عن التكافل الاجتماعي بين أبناء الوطن الواحد، حيث أن توجيه جلالة الملك البوصلة نحو مساعدتهن من خلال المبادرة الملكية يساعد على تسليط الضوء على هذه القضية الهامة، ويدفع بالجميع نحو العمل الفعال وابتكار الحلول وتنفيذ الاستراتيجيات لمساعدهم على المدى البعيد فكل المساهمات هامة في هذا المجال ونقدر الجهد الجماعي والتفاعل الوطني في هذا المجال .