معان - بترا

أكد وزير الثقافة ووزير الشباب الدكتور محمد أبورمان أن حل الأزمة التي نعيشها اليوم في الأردن هو اشتباك الشباب مع الواقع السياسي ووصولهم الى مواقع صنع القرار بطريقة مُمنهجة ومؤسسية.

جاء ذلك خلال لقاء حواري جمع أبورمان بمجموعة من شباب محافظة معان اليوم الأحد، في مركز القنطرة، أكد خلاله أهمية تأطير وتنظيم العمل الشبابي في الأردن وتوحيد جهود جميع العاملين مع الشباب.

ودار نقاش بين المجموعة الشبابية التي مثلت ألواناً متعددة من الفاعلين الشباب في معان والوزير؛ وتوافق المجتمعون على جملة من الأمور أبرزها تشكيل شبكة من الشباب الفاعلين والمؤثرين في المحافظة التي تقوم بوضع تصور للأولويات الشبابية والتنموية والتي تعكف الوزارة حالياً على تنسيقها في محافظات المملكة.

وبيّن أبورمان أهمية تنمية المحافظات وتوفير الخدمات التنموية التي تساهم في تحقيق العدالة والمساواة مع العاصمة ونقل القطاع الخاص الى المحافظات بدلاً من تمركزه بالعاصمة بما يتناسب مع طبيعة كل محافظة.

وفي نقاش حول الفجوة بين الحكومات والشباب وأزمة الثقة شدد أبورمان على أهمية برامج التمكين الديمقراطي التي تساعد الشباب في الوصول الى المواقع القيادية والمشاركة في رسم مستقبلهم وبيّن أن هناك مشروعاً للتمكين السياسي ستنفذه وزارة الشباب في المرحلة المقبلة.

وحول إعلان الحكومة عن نيتها فتح الحوار حول قانون الانتخاب نيسان المقبل، شدد الشباب للوزير أهمية خفض سن الترشح لمجلس النواب لـ 25 عاماً، إضافةً الى أهمية استمرار التواصل الحكومي مع الشباب.