عجلون- علي فريحات

تصوير : الاء ابو هليل

شهدت اماكعجلون :رائحة الربيع المبكر تجذب المتنزهينن الاودية والشلالات في راجب ووادي الطواحين والسد في كفرنجة ورغم برودة الطقس اليوم الجمعة حركة تنزه نشطة من قبل ابناء محافظة عجلون وخارجها للاستمتاع باجواء الربيع المبكر الذي يرسم البهجة والخير وامتداد أودية البساتين والأشجار الكثيفة إضافة إلى الجو الجميل الذي يميل إلى البرودة واللوحه الجمالية التي شكلها الربيع وظهور الازهار البرية النادرة التي يمكن الاستفادة منها في العلاجات او الطعام ومنها الزعتر البري والخردل والغيصلان والجعدة .

وقال المواطن احمد شويات إنه يستغل عطلة نهاية الاسبوع من اجل الاستمتاع بسحر الطبيعة في عجلون وقطف الازهار البرية والاعشاب والنباتات التي يستفاد منها في الطعام وخصوصا ان الربيع له طابع خاص في المحافظة ويجعل من واقع جبالها صورة حية وسياحية لهذه المنطقة والتي تمتاز بمواقعها الاثرية التي تعد المصيف الاول في الاردن.

واشار المواطن محمد فريحات أن محافظة عجلون بما فيها من ميزات ومواقع سياحية وبيئية وتاريخية تستحق المزيد من الاهتمام والرعاية من خلال إنشاء المشاريع السياحية والبيئية التي تستقطب الزوار والمواطنين وتساهم في تشغيل الأيدي العاملة بالاضافة الى توفير خدمات البنى التحتية للمواقع السياحية لاطالة مدة اقامة الزائر .

بدوره قال مدير سياحة عجلون محمد الديك إن حركة التنزه وزيارة المواقع الأثرية من قبل المواطنين كانت متميزة بسبب الأجواء الجميلة في مثل هذا الوقت موضحا أن تواجد المواطنين والزوار لم يقتصر على منطقة بعينها بل تواجد الزوار في مناطق متعددة حيث الجمال والطبيعة الخلابة .