الرأي - وكالات

أعلنت كوريا الشمالية أنها تدرس تعليق المحادثات النووية مع الولايات المتحدة الأميركية، بعد انتهاء المحادثات التي جرت في فيتنام الشهر الماضي دون اتفاق.

وقالت نائبة وزير الخارجية الكوري الشمالي تشوي سون هوي في مؤتمر صحفي اليوم الجمعة، إن "القيادة الكورية الشمالية تنظر في تعليق مفاوضات نزع الأسلحة النووية مع الولايات المتحدة"، وذلك وفقا لوكالة "تاس" الروسية.

وأضافت سون هوي: "ليس لدينا نية للرضوخ للمطالب الأميركية بأي شكل من الأشكال".

وعقد الرئيس الأميركي دونالد ترمب وزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون ثاني اجتماع لهما الشهر الماضي لمناقشة مطالب واشنطن بأن تفكك بيونغ يانغ برنامجها النووي مقابل ضمانات أمنية ورفع العقوبات. لكن المحادثات التي جرت في فيتنام انهارت وانتهت دون اتفاق رغم أن الزعيمين افترقا بشكل ودي.

وكان من المتوقع أن يتم التوقيع خلال القمة على اتفاقيات تهدف إلى نزع السلاح النووي وتعزيز السلام الإقليمي وتحسين العلاقات بين واشنطن وبيونغ يانغ، إلا أن الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، أشار إلى أن الطرفين فضلا تأجيل ذلك. وأعلن ترمب في الأول من آذار الحالي أن السبب الحقيقي وراء عدم التوصل للاتفاق باجتماع القمة بين واشنطن وبيونغ يانغ يعود لإصراره على نزع السلاح النووي بالكامل، بالمقابل يصر زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون على مواقع معينة.