خطفت النجمة العالمية آيلا فيشر «43 عاماً» أمس الأول، الأنظار إليها، خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الكوميدي الجديد «The Beach Bum»، على مسرح «Paramount Theatre» الموجود في أوستن بتكساس - الولايات المتحدة الأميركية، ضمن فعاليات «SXSW Festival» لعام 2019، إذ ظهرت النجمة الشهيرة مرتدية بدلة ذات تصميم مميز باللون الوردي، من مجموعة تصميمات إحدى دور الأزياء العالمية.

كما حضر عرض الفيلم النجم العالمي ماثيو ماكونهي البالغ من العمر 49 عاماً، الذي ظهر على السجادة الحمراء بإطلالة «كاجوال» مميزة، إضافة الي نظارة « شمس» ذات تصميم راقٍ، وحضر أيضاً العرض كل من، جيمي بافيت وستيفانيا لافي أوين و مارتن لورانس وغيرهم.

فيلم «The Beach Bum» من تأليف وإخراج هارموني كورايني، وشارك ماثيو ماكونهي وآيلا فيشر البطولة عدد هائل من النجوم العالمين أبرزهم سنوب دوغ ومارتن لورانس وجونا هيل و زاك إيفرون وغيرهم.

وتدور أحداث الفيلم الذي سيطلق في دور العرض السينمائية العالمية اعتباراً من 29 اذار مارس الجاري ويندرج تحت تصنيف «R»، حول «موندوغ» الذي يؤديه «ماثيو ماكونهي»، الرجل الثوري الذي يعيش حياته وفق قواعده الخاصة، فيما تجسد «آيلا» دور زوجته «ميني».

كما صورت فيشر فيلماً آخر بعنوان «Greed»، ونوعه درامي كوميدي، مع النجمين آسا باترفيلد وستيف كوغان، وكتب له السيناريو شون غراي ومايكل وينتربوتوم وتصدى الأخير لإخراجه.

من جانب آخر، تنتظر آيلا تنفيذ مشاهد دورها في الفيلم الدرامي الجديد «The Starling» مع النجم السينمائي ريفز كيانو، وهو الفيلم الذي كتب له السيناريو مات هاريس، وسيخرجه دوم كاروكوسكي، وتدور أحداث الفيلم حول رجل يعيش في حزن بسبب وفاة ابنته وفي نفس الوقت يحاول حل علاقته المتوترة مع زوجته، الفيلم لم يتحدد بعد موعد تصويره أو طرحه في دور العرض.

يذكر أن آيلا فيشر ممثلة أسترالية ولدت في مسقط، عمان في 3 فبراير عام 1976 لأبوين أسكتلنديين. وكانت والدتها كاتبة روايات، انتقلت العائلة إلى أستراليا في أوائل الثمانينيات. وقد تزوجت الممثل الكوميدي البريطاني ساشا بارون كوهن في 2010.

منذ صغرها أبدت فيشر هوسها بالتمثيل والكتابة. وفي سن التاسعة ظهرت في عدد من الإعلانات في التلفزيون الأسترالي، واشتهرت بعد ذلك في عدد من الأدوار الكوميدية التي قدمتها في أفلام مثل «»Scooby-Doo، و»Wedding Crashers».