عمان - عودة الدولة

يستأنف الفيصلي اليوم، العقوبات المفروضة عليه من قبل اللجنة التأديبية في اتحاد كرة القدم.

وأعلن رئيس النادي بكر العدوان في رده على استفسارات «الرأي» تفاصيل الساعات الأخيرة بقوله: نحن في انعقاد دائم لمتابعة حيثيات قرار العقوبات وجهزنا الاستئناف وسنقدمه مشتملاً على أبرز البنود وأهمها حرمان اللاعب عدي زهران من المشاركة في أي أنشطة متعلقة بكرة القدم (6) سنوات، حيث أننا نرى أن الفيصلي ظلم وتعرض لإجحاف كبير ومخالف للتعليمات.

وأكد العدوان أنه تواجد في مقر اتحاد اللعبة أمس والتقى الأمين العام سيراز صوبر «تم التطرق لموضوع العقوبات واستقلالية اللجان وغيرها من الشؤون الأخرى التي رافقت ذلك عن معطيات اللعبة».

وأوضح رئيس النادي: «في حال لم تكن قرارات لجنة الاستئناف إيجابية، لدينا خطوات أخرى، وسنتوجه إلى الاتحاد الدولي لأن لدينا قناعة أن العقوبات لا تتناسب مع حجم الحدث، والتقيت بعض أنصار الفيصلي داخل مقر النادي وأمام ساحة اتحاد كرة القدم وطمأنتهم أن الحق لن يضيع وسنمضي بجميع الخطوات لرفع الظلم حتى النهاية».

في ذات الاتجاه، اعتصم أمس مجموعة من جمهور الفيصلي أمام مقر الاتحاد وأبدوا احتجاجهم على العقوبات ملوحين بالتصعيد.

وأصدر الفيصلي بيانه حول الحادثة وورد فيه: «لقد فوجئنا إدارة وجماهير بما أصدره الاتحاد من عقوبات عبر لجنته التأديبية».

على صعيد متصل، ينتظر أن يستأنف الوحدات العقوبات المفروضة عليه، وتأخر اجتماع الهيئة الإدارية نظراً لتواجد وفد النادي في فلسطين بعد مواجهة هلال القدس بكأس الاتحاد الآسيوي وعودته في ساعة متأخرة.

وتبدو حالة الترقب واضحة المعالم بانتظار جلسة لجنة الاستئناف لدراسة الحالات واتخاذ القرارات المطلوبة وفقاً لصلاحياتها الواسعة أيضاً قياساً للكثير من الأحداث السابقة.

وشهدت المباراة المقامة الخميس الماضي التي فاز فيها الفيصلي 2-1 ضمن الأسبوع (16) لدوري «المناصير» للمحترفين خروجاً عن النص، أدى لدراسة التقارير ومشاهدة باقي الرتوش عن طريق الكاميرات، ويحتل الفيصلي المركز الثاني برصيد (35) نقطة، بينما الوحدات رابعاً (29).

وكانت «التأديبية» أعلنت حرمان لاعب الفيصلي عدي زهران من المشاركة في أي انشطة متعلقة بكرة القدم (6) سنوات اعتبارا من تاريخ صدور العقوبة عملا باحكام المواد (8/2/6، 176)، وغرمت النادي مبلغ (500) دينار عملا باحكام المادة (49) وإقامة أول مباراة رسمية له في دوري «المناصير» على ارضه بدون جمهور عملا باحكام المواد (95، 8/3/5) والتي ستكون أمام شباب الأردن بالأسبوع (18) في الخامس من الشهر القادم، وغرامة (1500) دينار عملا باحكام المواد (95/2، 17/1)، و(500) دينار بالاضافة الى قيمة الاضرار وفقا لتكاليف الاصلاح التي تتم من قبل الملعب المعني او من الاتحاد عملا باحكام المادة (97)، و(8000) دينار عملا باحكام المواد (98، 176)، وحرمان جمهوره من ادخال التيفو لنهاية الموسم الحالي عملا باحكام المادة (99).

كما غرمت الوحدات مبلغ (500) دينار عملا باحكام المادة (49) واقامة اول مباراة رسمية لنادي الوحدات في الدوري على ارضه بدون جمهور عملا باحكام المواد (95، 8/3/5) والتي ستكون أمام الجزيرة 11 الشهر القادم، وغرامة (500) دينار بالاضافة الى قيمة الاضرار وفقا لتكاليف الاصلاح التي تتم من قبل الملعب المعني او من الاتحاد عملا باحكام المادة (97)، ومبلغ (2000) دينار عملا باحكام المواد (98)، وحرمان جمهور نادي الوحدات من ادخال التيفو لنهاية موسم 2018/ 2019 عملا باحكام المادة (99)، وايقاف المدرب الرئيسي للنادي قيس اليعقوبي (6) مباريات رسمية وتغريمه مبلغ (1500) دينار عملا باحكام المواد (86، 94/ب)، واللاعب محمد الباشا (3) مباريات رسمية وتغريمه مبلغ (1500) دينار عملاً باحكام المواد (69).

وحملت الوقائع التي أشارت اليها اللجنة التأديبية قيام فريق الفيصلي بالتأخر في الخروج من غرف الغيار الذي تسبب بتأخير ركلة بداية المباراة، وقيام جمهوره بشتم الفريق المنافس بألفاظ نابية وبرمي الحجارة وكاسات المياه على ارض الملعب، والاضرار بالمنشآت الموجودة في الملعب وإشعال الالعاب النارية وادخال تيفو مخالف للتيفو الموافق عليه مسبقا من قبل الاتحاد، وقيام لاعب النادي عدي زهران بعمل حركة غير اخلاقية بعد نهاية المباراة.

وبخصوص الوحدات، قيام الفريق نادي الوحدات بالتأخر بالخروج من غرف الغيار الذي تسبب بتاخير ركلة بداية المباراة وشتم جمهور الفريق المنافس بالفاظ نابية والإضرار بالمنشآت الموجودة في الملعب واشعال الالعاب النارية وادخال تيفو مخالف للتيفو الموافق عليه مسبقاً من قبل الاتحاد، وقيام المدرب قيس اليعقوبي بعمل اشارات نابية اثناء خروجه الى غرف غيار اللاعبين بعد نهاية المباراة، وقيام لاعب الفريق محمد الباشا بالبصق باتجاه المنصة اثناء خروجه الى غرف غيار اللاعبين بعد نهاية المباراة وإثارة الشغب من قبل عدد من الضيوف والمسؤولين المتواجدين على المنصة الرسمية.