عمان - الرأي 

افتتح نائب رئيس الجامعة الأردنية للتخطيط والتطوير والشؤون المالية الدكتور عماد صلاح في كلية الآداب قاعات تدريسية بعد أن تم استحداثها وتزويدها بكافة الوسائل التعليمية والتقنية الحديثة.

وبلغ عدد القاعات التي تم استحداثها وإحياؤها من جديد خمس قاعات، منها قاعتان تدريسيتان لطلبة الدراسات العليا جاءت بدعم من شركة اورانج الأردن، واخرى قام بإعادة تأهيلها أبناء المرحوم الدكتور سليمان الموسى، بالإضافة الى إعادة تأهيل قاعة المرحوم الدكتور ناصر الدين الأسد.

وحضر حفل الافتتاح الرئيس التنفيذي للمالية لشركة اورانج رسلان ديرانية، ومديرة الاتصال المؤسسي والعلاقات العامة في الشركة المهندسة رنا دبابنة.

وزودت القاعات بكافة الأجهزة التكنولوجية الحديثة اشتملت على أجهزة smartboard، وأثاث وتقنيات حديثة واضاءة، ومكيفات، شاكرا الشركة وكل من ساهم في استحداث وتجهيز القاعات، الأمر الذي يعزز من مسيرة الكلية والارتقاء بالعملية التعليمية.

وأشاد عميد كلية الآداب الدكتور محمد القضاة بجهود الشركة والقائمين على الكلية في مساهمتهم بهذا العمل لخدمة طلبة الكلية وأعضاء الهيئة التدريسية على حد سواء، متمنيا من الشركة المساهمة في تحديث بهو الكلية في المستقبل القريب.

بدوره أكد ديرانية أهمية التزام أورنج الأردن بدعم القطاع التعليمي، حيث تضع الشركة ذلك ضمن أولوياتها، من خلال التركيز على تقديم خدمات نوعية لطلبة الجامعات الأردنية، تتناسب مع التطور التكنولوجي في قطاع التعليم العالي، الذي بات يعتمد بشكل كبير على خدمات الإنترنت.

وأشار ديرانية إلى دور الجامعة الأردنية في رفد الاقتصاد الوطني بأفضل الكفاءات والخبرات،