الزرقاء - نبيل محادين

قال رئيس غرفة صناعة الزرقاء المهندس فارس حمودة إن كفاءة إدارة الموارد في الصناعة مهمة لتعزيز تنافسيتها، جاء ذلك خلال ورشة العمل التي عقدت امس في صناعة الزرقاء حول مشروع تحسين كفاءة الموارد في المنشآت الصناعية في الأردن وذلك بالتعاون مع شركة INFA الالمانية ومؤسسة مصطفى الجعار الهندسية.

وبين أن الشركات الصناعية تواجه تحديات كبيرة في مجال تعزيز التنافسية، وخصوصا مع اشتداد حدة المنافسة بين الشركات في إطار منظمة التجارة العالمية واتفاقيات التجارة الحرة بين الدول.

وأشار إلى ضرورة تبني الشركات عدة استراتيجيات فعالة والتفكير خارج الصندوق لتصبح قادرة على المنافسة من خلال العمل على زيادة الجودة وتخفيض الكلف التشغيلية الى حدودها الدنيا بتحسين كفاءة إدارة الموارد وفق الإمكانات المتاحة.

وبين حمودة أن الصناعة الوطنية تشهد ارتفاعا كبيرا في كلف الطاقة الى جانب شح المياه، لذا لابد أن تكون الحلول المتعلقة بتعزيز القدرة التنافسية للشركات الصناعية مرتبطاً ارتباطا وثيقة بإدارة الطاقة والمياه.

من جانبه قال الخبير الالماني الدكتور ثوماس بوننج مدير المشاريع في شركة INFA الالمانية أن الهدف من المشروع هو تطوير برنامج إدارة لمساعدة الشركات الصغيرة والمتوسطة في الأردن من خلال تحديد نقاط الضعف في مجالات كفاءة الموارد وحماية البيئة.

وبين بأن المشروع سيعمل على استهداف مجموعة من الشركات الصناعية المهتمة بهدف تقليل كلف استهلاك الطاقة والمياه بنسبة تبلغ 15 بالمائة تقريباً من خلال تقديم استشارات مجانية للشركات الصناعية في مجالات الطاقة وإمدادات المياه والصرف الصحي والنفايات ومكافحة التلوث وغيرها.

وأشار بوينج إلى أن المشروع يركز على زيادة الشراكة والتعاون ما بين الشركات ومؤسسات البحث كالجامعات وغيرها للمساهمة في إجراء الدراسات التشخيصية للشركات.

من جانبه قال المهندس مصطفى الجعار أن مشروع تحسين كفاءة استخدام الموارد وعلى الأخص الموارد الداخلة في التصنيع مثل الطاقة والمياه والنفايات، وهو مشروع شراكة بين القطاعين العام والخاص الألماني وممول من قبل مؤسسة التعاون الالماني DEG وشركة INFA GmbH الألمانية، وبالتعاون مع جامعة روسترك الالمانية، وتم خلال الاجتماع عرض أهم المعيقات التي تواجه الشركات المشاركة في مجال إدارة الموارد والبيئة.