عمان - الرأي

شيع فنانون ومثقفون أمس جثمان الفنان الراحل أحمد مشتهى، الذي غيبه الموت أول من أمس عن عمر يناهز 72 عاما.

ونعى نقيب الفنانين حسين الخطيب الفنان الراحل، مقدما تعازيه لعائلة الفقيد والأسرة الفنية ومحبيه.

بدأ الفنان الراحل مشواره الفني عندما كان طالبا بمدرسة الحسين الثانوية وتمكن بموهبته أن يقدم عدة مسرحيات على مسرح كلية الحسين وكان من ضمن أعضاء الفرقة الفنان داود جلال، والتحق مع فرقة التمثيل المسرحي مع الفنان إبراهيم يوسف الخطيب مدير الفرقة، وساعد في عدة مسرحيات من إخراج إبراهيم الخطيب .

ثم انضم إلى مركز الحسين الاجتماعي وكون فرقة كان وأخرج عدة مسرحيات، واشترك أيضاً في فرقة الفنون الشعبية التي كونها التلفزيون مع المخرج مروان عبد الهادي. وفي سنة 1964 أيضاً قام بعمل المؤتمر الأردني الفني الأول على مسرح أمانة عمان، وفي عام 1982 قام بإنتاج الفيلم الأردني «الأيام تصنع النهاية».

في رصيد الراحل مشتهى التمثيلي الكثير من الأعمال التلفزيونية، منها «عيون عليا» و«عودة أبو تايه» و«محاكم بلا سجون» و«الحجاج» و«أبو جعفر المنصور» و«آخر أيام اليمامة» و«امرؤ القيس». كما جسد أدواراً متفاوتة في الدراما التاريخية التي يفضلها. وكان آخر ظهور له في «دقة قلب»، في رمضان الماضي. ومن بين إطلالاته العربية يذكر «الشلال» و"نجمة والأستاذ» مع جيانا عيد، و"من غير ليه» مع خالد زكي، و"أهلاً بالأحلام» مع يوسف شعبان، وتجارب أخرى مع أبو بكر عزت وصلاح قابيل والسعودي خالد سامي. اضافة لتجاربه الكوميدية مع الفنان الأردني ربيع شهاب.