اربد – محمد قديسات

البطاينة: خطة لتسويق الكفاءات الاردنية خارجيا

عبيدات: برنامج تشبيك فعال مع القطاع الخاص لتشغيل المتعطلين


اكد فريق حكومي ضم وزير الاشغال العامة والاسكان المهندس فلاح العموش ورئيس ديوان الخدمة المدنية نضال البطاينة وامين عام وزارة العمل زياد عبيدات وممثلين عن وزارة التخطيط وصندوقي الاقراض الزراعي والتنمية والتشغيل خلال لقائهم اليوم الاثنين ابناء لواء الوسطية المتعطلين ان الحكومة ملتزمة وجادة في في خلق وتوليد فرص العمل في القطاعين العام والخاص.

وقال الوزير العموش ان الحكومة جادة في تشغيل الشباب المتعطلين عن العمل وتلبية طموحاتهم ببناء شراكات جادة وحقيقية مع القطاع الخاص لاستيعاب اكبر عدد منهم مؤكدا ان برنامج عمل الحكومة في المرحلة الحالية ينصب على الشباب وايجاد فرص عمللهم وهي ملتزمة بتوفير 30 الف فرصة عمل بالتشارك مع القطاع الخاص عام 2019.

ولفت العموش الى ان حق العمل كفله الدستور الا ان الاوضاع الاقتصادية والمالية التي يعاني منها الاردن تسببت بمحدودية فرص العمل وخصوصا في القطاع العام ما دفع باتجاه التشبيك مع القطاع الخاص لمواجهة البطالة التي يعاني منهاالاشباب الاردني على وجه الخصوص.

واشار الى ان القطاع الحكومي اصببح مشبع بالموظفين، لافتا الى ان 90% من موازنة الحكومة تذهب كرواتب للعاملين في القطاع العام الارم الذي انعكس على القدرة على انتاج مشاريع راسمالية واستثمارية وتنموية ذات اثر تنموي وقادرة على توليد فرص عمل اضافية منوها الى انالقطاع الخاص يبقى المصدر الاكبر للتشغيل نظرا لمحدودية الشواغر في القطاع العام.

وقال العموش ان الحجومة تعمل من خلال قنواتها المختلفة في البحث عن فرص عمل للشباب المتعطلين في مختلف الوية محافظة اربد بالتنسيق والتعاون مع القطاع الخاص والاستثماري مؤكدا ان الحكومة تدرك معاناة الشباب في هذا الجانب وهي جادة في البحث عن منافذ تشغيلية لهم.

بدوره قال البطاينة ان الحكومة تدرك الحاجة الموجودة عند الشباب للحصول على عمل وهو حق لهم ومن واجب الحكومة العمل على توفيره على ضؤ الامكانات المتاحة مؤكدا ان مطالب واحتياجات الشباب هي اولوية لدى الحكومة وامانة ومسوؤلية تقع على عاتقها.

واضاف البطاينة ان القطاع العام اصبح مشبعا وان الفجوة كبيرة بين المخزون في ديوان الخدمة وبين الوظائف الشاغرة ما يستدعي تحديث الطرق التقليدية المتبعة في تشغيل الاردنيين بالقطاعين العام والخاص جنبا الى جنب مع تسويق الكفاءات البشرية الاردنية خارجيا ضمن خطط سريعة سيباشر العمل بها نهاية الشهر الحالي وتستهدف اسواق العمل الخليجية والعربية بالدرجة الاولى اعتمادا على مخزون ديوان الخدمة الذي يوجد به 388800 طلب تغطي متطلبات واحتياجات اسواق العمل الخارجية.

واشار البطاينة الى ان الديوان لا يخترع الوظائف وانما يقوم بجمعها من الوزارت والدوائر المعنية وتعبئتها وفق المعايير والمحددات المتبعة التي اكد انه سيعاد النظر ببعضها لتحقيق اكبر قدر من العدالة والشفافية وبما يراعي الاقدمية في التخرج لافتا الى ان مخزون الديوان من التخصصات المشبعة يكفي لاكثر من 15 سنة قادمة والحال ينطبق على التخصصات الراكدة وهو محل اهتمام ودراسة مع الجهات المانحة لوضع بدائل وخطط للتخصصات الاكثر طلبا في القطاعين العام والخاص.

واكد البطاينة ان الديوان لن تكون يده مرتجفة في التعاطي مع استحقاقات التوظيف بعدالة وشفافية ولن يتحرج بتصويب اي خطأ يقع في هذا الباب واعادة الحقوق لاصحابها وانه لن يتهاون في هذه المسالة لافتا الى جملة من الاجراءات والقرارات الحاسمة ستوضع على طاولة مجلس الوزراء لمعالجة بعض الاختلالات في موضوع الدور والاقدمية والامتحان التنافسي.

وبين البطاينة انه من الحلول المقترحة لايحاد اكبر حجم من فرص العمل في القطاع العام تجميد طلبات العاملين في القطاع الخاص من الدور مرحليا مشيرا الى ان مخزون ديوان الخدمة من طلبات التوظيف سيدار بمنهجية حديثة وجديدة تتسق مع الرؤية الملكية بخلق وتوليد فرص العمل للشباب والمتعطلين.

واشار امين عام وزارة العمل الى ان الاطار الوطني للتشغيل لعامي 2019 يهدف الى توفير 30 الف فرصة عمل او يزيد في القطاع الخاص الذي تعمل الحكومة بوتيرة متسارعة معه للتشبيك مع الشباب وايجاد منافذ عمل لهم لمواجهة التحد الكبير الذي تواجه الدولة الاردنية بارتفاع حجم البطالة الى اكثر من 18%.

ولفت الى ان برنامج خدمة وطن الذي بوشر بتنفيذه الاسبوع الماضي يستهدف 20 الف شاب وشابة حتى عام 2020 لتدريبهم وتاهيلهم مهنيا وتقنيا لدخول سوق العمل في القطاعات الصناعية والسياحية والزراعية والانشائية مبينا ان هناك دراسة لرفع الحد الاعلى لسن الالتحاق بالبرنامج والمحددة ب28 عام لتمكين شريحة اخرى من المتعطلين الاستفادة منه.

واعلن عبيدات ان الفرع الانتاجي لمصنع الوسطية للبسكويت والشوكلاته الذي وقعت اتفاقية انشائه بين المستثمر وبلدية الوسطية الجديدة وتم رصد المخصصات اللازمة له سيوفر ما بين 150 الى 200 فرصة عمل اضافية لابناء اللواء.

الى ذلك استقبل مندوبي القوات المسلحة والاجهزة الامنية اكثر من 500 طلب للتجنيد فيها من ابناء وبنات اللواء.

وتركزت مطالب الباحثين عن عمل بضرورة مراعاة اسس العدالة والشفافية في الوظائف العامة وعدمالقفز علن الدور ومراعاة اقدمية التخرج واخذها بعين الاعتبار في الامتحانات التنافسية.

وحضر اللقاء الذي شابه نوع من التوتر والفوضى ما بين مطالب بمغادرة الفريق وبين معارض له متصرف لواء الوسطية فيصل الفواز ورئيس بلدية الوسطية الجديدة رفيق العواودة وعدد من المسؤولين المدنيين والعسكريين