عمان - الرأي

تلقى جلالة الملك عبدالله الثاني رسالة شكر من رؤساء البرلمانات والمجالس العربية ورؤساء الوفود والمشاركين في أعمال الدورة التاسعة والعشرين للاتحاد البرلماني العربي التي استضافتها المملكة أخيرا تحت شعار "القدس عاصمة أبدية لدولة فلسطين"، على رعاية جلالته لأعمال الدورة.

وثمنوا في الرسالة مواقف جلالة الملك الداعمة للقضية الفلسطينية، وحرصه على إيجاد حل عادل يضمن للأشقاء الفلسطينيين حقهم المشروع في إقامة دولتهم المستقلة على ترابهم الوطني وعاصمتها القدس الشرقية.

وأكدوا دعم الاتحاد البرلماني العربي لجهود الوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس الشريف، ورفضهم لأي مساس بالوضع القانوني والتاريخي القائم في المدينة المقدسة.

بترا