الرأي - رصد

حذر الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، الأحد، من مخاطر التظاهر على مصر والدول العربية المجاورة، مشيرا إلى خسائر كبيرة منيت بها البلاد بعد الثورة التي أسقطت حسني مبارك.

وتحدث السيسي في ندوة عقدت في إطار احتفال الجيش المصري بـ"يوم الشهيد"، عن ما يجري في "دول أخرى مجاورة"، معتبرا أن "الناس في هذه الدول"، التي لم يسمها، "تضيع في بلدها لأن كل هذا الكلام (الاحتجاجات والتظاهرات) له ثمن ومن سيدفع الثمن هو الشعب والأولاد الصغار".

وشدد الرئيس المصري على أن "الأجيال المقبلة هي التي ستدفع ثمن عدم الاستقرار".