طهران - ا ف ب

عين المرشد الأعلى للثورة الإيرانية آية الله علي خامنئي الخميس رجل الدين المحافظ إبراهيم رئيسي الذي كان مرشحا للرئاسة لمرة واحدة، رئيسا للسلطة القضائية، حسبما ذكر الموقع الإلكتروني للمرشد.

كان القاضي السابق رئيسي الذي يتولى ادارة ضريح الإمام الرضا، منافس الرئيس حسن روحاني في انتخابات 2017 ويقيم علاقات وثيقة مع المرشد الأعلى.

وقال خامنئي في بيان إنه عين رئيسي" من اجل تحقيق "تحول (في القضاء) تماشيا مع احتياجاته وتطوره وتحدياته" في الذكرى الأربعين للثورة الإسلامية عام 1979.

وتابع أنه "لتنفيذ هذا العمل المهم، اخترت من يملك سجلا طويلا في مختلف مستويات السلطة القضائية وعلى معرفة وثيقة بتفاصيلها".

ودعا رئيسي إلى أن يكون "مع الشعب والثورة ومكافحة الفساد" في منصبه الجديد.

ويخلف رئيسي رجل الدين صادق لاريجاني الذي تم تعيينه في كانون الاول/ديسمبر الماضي رئيسا لمجلس تشخيص مصلحة النظام.

ورئيسي من الدعائم الأساسية للتيار المحافظ، وعمل كمدع عام ومشرفا على إذاعة الدولة والمدعي العام في المحكمة الخاصة لرجال الدين.

ورئيسي برتبة حجة الإسلام وأصبح نائبا للمدعي العام في محكمة الثورة في طهران خلال الحرب الإيرانية العراقية 1980-1988.

واتهمت منظمات حقوق الإنسان والمعارضة المحكمة بالإشراف على إعدام السجناء السياسيين دون إجراءات قانونية خلال فترة ولايته.

وقد اختاره خامنئي عام 2016 لادارة ضريح الإمام الرضا ومؤسسة أعماله الضخمة "آستان القدس رضوي" التي لديها مصالح في كل القطاعات من تكنولوجيا المعلومات والبنوك إلى البناء والزراعة.

وخلال حملته الانتخابية عام 2017 ، اتخذ رئيسي موقفاً متشدداً إزاء "الجهود الضعيفة" التي بذلها روحاني في التفاوض على الاتفاق النووي لعام 2015 مع القوى العالمية.

وقد انسحب الرئيس الأميركي دونالد ترامب العام الماضي من الاتفاقية وأعاد فرض العقوبات على طهران.