عمان - الرأي

دعا وزير التربية والتعليم والتعليم العالي والبحث العلمي الدكتور وليد المعاني الى التشبيك بين مؤسسات التعليم العالي الأردنية والجامعات الكندية من خلال تبادل المنح الدراسية وتنفيذ مشروعات علمية وبرامج بحثية مشتركة في المجالات ذات الأولوية.

جاء ذلك خلال لقاء الدكتور المعاني اليوم بالسفير الكندي بعمان بيتر ماكدوغال في مقر الوزارة.

كما دعا الى التوسع في دعم الشراكة بين المؤسسات البحثية والعلمية الأردنية والكندية في مجالات البحث العلمي والتعليم.

وأبدى استعداد الوزارة التعاون مع الجامعات الكندية لنقل خبراتها لمؤسسات التعليم العالي الأردنية خصوصا في مجالات التعليم الفني والتقني والمهني.

وشكر الوزير ا الحكومة الكندية على دعمها لوزارة التربية والتعليم من خلال المنحة المالية المشتركة لتعليم الطلبة السوريين ودعم موازنة الوزارة للأعوام 2018 – 2022 بقيمة 75 مليون دولار كندي لتدريب المعلمين قبل وأثناء الخدمة وتعزيز المساءلة اضافة الى صرف منح مالية للمدارس لتعزيز قدرتها على لتنفيذ خططها التطويرية السنوية.

وأكد السفير الكندي استمرار التعاون بين المملكة وبلاده في تنفيذ المشروعات العلمية المشتركة مشيرا إلى حرص بلاده على دفع وتشجيع التعاون الثنائي مع الاردن خلال المرحلة المقبلة.

وأشاد السفير بالمستوى العلمي الذي وصلت إليه الجامعات الأردنية خصوصاً في مجال التنافسية وجودة مخرجاتها .

ووفقا لأرقام وزارة التعليم العالي وصل عدد الطلبة الكنديين الذين يدرسون في الجامعات الأردنية إلى نحو 122 طالباً وطالبة في مختلف الدرجات العلمية .