اربد - الراي

نظمت لجنة نقابة الصحفيين في إقليم الشمال وبالتعاون مع جامعة اليرموك اليوم زيارة ميدانية الى مركز العمليات والسيطرة التابع لمديرية الأمن العام في عمان، وذلك ضمن رسالة النقابة في التواصل مع كافة المؤسسات الحكومية والخاصة والجيش ومديرية الأمن العام، للإطلاع على الدور الكبير الذي تؤدية هذه المؤسسات في خدمة الوطن وحفظ الأمن والإستقرار فيه.

وقدم العميد رامي الدباس رئيس مركز العمليات والسيطرة شرحا مفصلا عن أقسام المركز الذي تأسس بعد أحداث عمان الإرهابية في عام 2009، كإستجابة للحوادث الأمنية والإرهابية التي حصلت في تلك الفترة، وتم أفتتاحه تحت رعاية ملكية سامية. وبين الدباس أن المركز قد بدأ عام 2009 بإستقبال البلاغات من العاصمة عمان فقط وفي عام 2013 أصبح المركز يستقبل البلاغات من كافة محافظات المملكة، وفي عام 2018 تم توحيد كافة الإجراءات العملياتية المتشابهة وإدارة مستوياتها القيادية والعملياتية لمختلف المحافظات عن طريق مركزالعمليات والسيطرة.

كما أستعرض الدباس الوحدات الإدارية في المركز ومهام كل وحدة إدارية ومنها وحدة إدارة العمليات والسيطرة، وحدة إدارة العمليات الأمنية التي تعمل على وضع الخطط ومراقبة الأداء، والأنظمة العاملة في إدارة العمليات ومنها نظام التدقيق الأمني، نظام المعلومات الجغرافي الخاص بتحديد المواقع والذي يحتوي على خرائط لكافة الجهات الأمنية والعسكرية، ووحدة كاميرات المراقبة الخاصة بالحركة المرورية وحوادث السير، ووحدة الدفاع المدني التي تعمل على مدار الساعة وتتلقى البلاغات حول حالات الإنتحار والتسمم وتشبيكهم مع الأطباء المختصين للوصول لهم وإنقاذهم في أسرع وقت ممكن . كما تحدث الدباس عن كيفية تلقي بلاغات الطوارئ من المواطنيين على الرقم 911 حيث تتم إستقبال كافة البلاغات في قاعة العمليات ومن كافة أنحاء المملكة لتتم بعدها عملية متابعة هذه البلاغات وبالسرعة القصوى. وأشار الى أن المركز كان قد تلقى 21 ألف مكالمة خلال هذا الشهر وبواقع 6000 بلاغ يوميا. وبين الدباس أن المركز يحتوي على خط طوارئ خاص بالصم الذي تم أفتتاحه عام 2014 برعاية سمو الأمير مرعد رئيس المجلس الأعلى للأشخاص المعوقين، حيث يتم تلقي الإتصالات على خط الطوارئ 114 عن طريق فتح كاميرا الفيديو من خلال الهاتف النقال ونقل أي ملحوظة بشكل موجز ومختصر يتم من خلالها تحديد الموقع بدقة وذلك عن طريق فريق من المدربين الأكفياء على لغة الإشارة في المركز. وعن آخر أنظمة المراقبة المستحدثة حاليا أشار الدباس الى نظام مراقبة الأداء الشرطي حيث سيحمل كل شرطي كاميرا تسجيل صوت وصورة وذلك حماية لرجال الأمن وزيادة في عملية الشفافية أمام المواطنين.

رئيس لجنة نقابة الصحفيين في إقليم الشمال الدكتور خلف الطاهات قدم الشكرللعميد الدباس على الشرح المفصل وقال "نشعر بالفخر والإهتمام من قبل جلالة الملك عبدالله الثاني المعظم، وجهاز الأمن العام الذي يعمل على تسهيل المهمات على جميع المواطنيين ويعمل على مدار الساعة لحفظ الأمن والإستقرار، والفخر العظيم بإنجاز هذا المركز الذي يعمل على توظيف التكنولوجيا والتقنيات الحديثة لخدمة المنظومة الأمنية في المملكة والتي نعتز بها ونفاخر، مبينا أن الصحفين جنود مع الأمن العام ورسالتنا واحدة في تبني رسالة الدولة والحفاظ على جميع المنجزات الوطنية". وكان رئيس جامعة اليرموك الأستاذ الدكتور زيدان كفافي قد أستقبل الصحفيين قبل إنطلاقهم صباح اليوم وأكد على أن الإعلام يعتبر شريك أساسي في حفظ العملية الأمنية وتعزيز مفهومها لدى جميع المواطنين. وأضاف أن هذه الجولة التي ينظمها فرع نقابة الصحفيين في إقليم الشمال تأتي بهدف التعاون مع كافة المؤسسات الوطنية بما يخدم المصلحة العامة من خلال تعريف الجمهور بالدور الذي يؤديه جهاز الأمن العام ودوره في حفظ الأمن والأمان والإستقرار في المملكة وتعزيز مفهوم الإعلام الأمني لدى الجمهور بما يحقق ويخدم الرسالة الإعلامية. وجال الوفد الصحفي في جميع أقسام ووحدات مركز العمليات والسيطرة وأطلع على كيفية التعامل مع الأحداث المختلفة اليومية والطارئة عن طريق الإستخدام الأمثل للتكنولوجيا والأجهزة التقنية الحديثة التي وظفت لخدمة جميع العمليات الشرطية المختلفة في المركز.