الرأي - وكالات

أعلن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي اليوم الاثنين عن ختام فعاليات القمة العربية الأوروبية في شرم الشيخ.

وتضمن البيان الختامي للقمة، الاتفاق على عقد القمة المقبلة في بروكسل عام 2022، وتعزيز الشراكة العربية الأوروبية، ودعم نظام دولي حقيقي ومتعدد الأطراف، وحل الأزمة الليبية عبر اتفاق الصخيرات، والترحيب باتفاق ستوكهولم لوقف النار في الحديدة باليمن.

كما تضمن السماح بوصول المساعدات الإنسانية الى اليمن، والتعاون في مكافحة الإرهاب والهجرة غير الشرعية، وتجفيف مصادر دعم الجماعات والتنظيمات الإرهابية ومنع التحريض على الكراهية والعنصرية.

وجدد البيان الالتزام بالمواقف المشتركة تجاه عملية السلام في الشرق الأوسط، وعدم شرعية المستوطنات الاسرائيلية، والالتزام بحل الدولتين، وإخلاء منطقة الشرق الأوسط من أسلحة الدمار الشامل، وحل الأزمة السورية وفق انتقال سياسي حقيقي ينسجم والقرارات الدولية ذات الصلة.