بيروت - وكالات

قال المفوض العام لـ "الاونروا" بيار كراهينبول، إن قطع الولايات المتحدة الاميركية تمويلها عن وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين (الاونروا) شكل أكبر تحد واجهته هذه المنظمة الدولية، حيث أطلقنا حملة عالمية تحت عنوان "الكرامة لا تقدر بثمن" إذ جلنا حول العالم لحشد التضامن مع المنظمة الدولية كي تتجاوز عجزها، وحصلنا على دعم أكثر من 40 دولة وطرف عملوا على زيادة مساهمتهم لها.

وأضاف المفوض العام لـ "الاونروا" في مؤتمر صحافي عقده في بيروت مساء اليوم الأربعاء، رسالتنا اليوم الى الدول المانحة هي الطلب منها استمرار التمويل للمنظمة الدولية في العام 2019، أما رسالتنا الى الفلسطينيين فهي أن العالم يقول إنكم لستم منسيين ونهتم لشؤونكم.

عرض في المؤتمر الصحفي للقاءات التي أجراها مع مسؤولين لبنانيين وفلسطينيين، مسلطا الضوء على الزيارات التي قام بها للمخيمات الفلسطينية في لبنان. وقال حول لقائه رئيس الحكومة سعد الحريري، انه عرض مع الحريري عملية إعادة إعمار مخيم نهر البارد، وطلب المشاركة في "حشد الموارد المطلوبة لاستكمال هذا المشروع، إذ ما زلنا في حاجة إلى مبلغ لاستكمال إعمار المخيم، وسنوصل العمل مع الحكومة المحافظة على أولوية التعاطي مع موضوع إعمار المخيم".