عمان-الرأي

أكد الرئيس التنفيذي لكابيتال بنك، علاء قمصية، أن القطاع المصرفي الأردني يمتلك فرصا عظيمة لتعزيز الاشتمال المالي في المملكة، نظرا لامتلاك البنوك بيانات ضخمة حول سلوكيات العملاء، غير متاحة للشركات الصغيرة الناشئة.

وقال قمصية، في بيان صحفي امس: انه أكد خلال مشاركته في منتدى التحول الرقمي بالأردن للقطاعات المصرفية والحكومية الذي نظمته جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات (إنتاج)، أن البنوك ستكون قادرة على دفع النمو الاقتصادي قدما في حال استغلت هذه البيانات بطريقة صحيحة، في ظل توفر التحليلات التنبؤية والتسويق الموجه بالبيانات، والتي ستسهم بشكل ملحوظ في التوصل الى قرارات مالية أكثر دقة.

وكان كابيتال بنك، قدم رعايته لهذا المنتدى، الذي التأم تحت رعاية محافظ البنك المركزي الأردني الدكتور زياد فريز، معززا إيمانه بأهمية دور البنوك في تطوير التكنولوجيا المالية التي تعد مستقبل الصناعة المصرفية.

وأضاف قمصية، أن عدد المتعاملين مع القطاع المصرفي في الأردن تصل لأقل من 35 بالمئة، فيما يتجاوز معدل انتشار الهواتف المحمولة 100 بالمئة، وأن البنك المركزي الأردني لعب دورا بارزا في تحقيق الاشتمال المالي من خلال تبني أنظمة مدفوعات التجزئة، والمدفوعات الإلكترونية مثل التحويلات النقدية وتسديد الفواتير، فضلا عن حلول الهوية المبتكرة التي تساعد على تضمين الشرائح الضعيفة من المجتمع مثل سكان المناطق الريفية والنساء والأشخاص المهجرين قسرا من بلدانهم، وتطوير الأطر القانونية التي من شأنها دعم المعاملات الإلكترونية، ما يعني أن الفرص كبيرة أمام القطاع المصرفي لدمج حلول التكنولوجيا المالية المبتكرة لسد الفجوة الحاصلة في الاشتمال المالي.

ورغم هذه الفرص، بين قمصية أن البنوك الأردنية لم تواكب التطورات الجديدة في التكنولوجيا المالية، حيث أظهرت دراسة أعدتها (ماكينزي) أن البنوك في العالم تنفق 6 بالمئة على التكنولوجيا، في حين أن البنوك في الأردن، وعلى مدى السنوات الخمس الماضية، وقبل العام 2017، أنفقت أقل من 1 بالمئة.