الأغوار الوسطى - فهد العلوان

ساهمت الامطار في مناطق الاغوار في تحسن المنتج الزراعي للمحاصيل الزراعية وخاصة المكشوفة والتخفيف من مياه الري ونمو الغطاء النباتي للمراعي، في وقت تأثرت فيه عدد من المزارع في مناطق الاغوار بالرياح الشديدة التي هبت على المنطقة عموما في الايام الماضية والتي سبقت المنخفض الجوي الاخير واقتلعت الرياح البيوت البلاستيكية والحقت اضرارا وتلفا في المحاصيل الزراعية.

وقال مدير زراعة وادي الاردن المهندس بكر الحوارات ان الامطار ساهمت بتحسن المنتج الزراعي والمجموع الخضري للنبات وفي الغطاء النباتي للمراعي وتوفير مياه ري مناسبة وتغذية السدود وتحسين المنتج الزراعي للأصناف الزراعية المنتجة حاليا في الوادي، مشيرا ان الامطار كانت مفيدة للزراعة بدرجة كبيرة وجاءت في الوقت المناسب.

واوضح الى «الرأي» ان المعدل المطري لمنطقة ديرعلا وصل الى معدل 85% حيث وصلت كمية الهطول منذ بداية الموسم ولغاية الان 265 ملم، مشيرا ان هذه النسبة تشكل حافزا كبيرا للمزارعين في المنطقة وارتفاعا في كميات مياه الامطار مبينا ان المعدل العام السنوي يتراوح من 280 الى 300.

وبين ان الامطار ستعمل على توفير كميات مناسبة من المياه للزراعات الثابتة الشجرية كالنخيل والحمضيات والموز، مبينا ان انخفاض درجات الحرارة والامطار عملت على الحد من انتشار الحشرات الضارة التي تصيب المحاصيل الزراعية والتوفير على المزارعين في شراء المبيدات الحشرية والتخفيف من استهلاك كميات الري وتخزين المياه في السدود وخاصة سد الملك طلال الذي تعتمد زراعة وادي الأردن.

ولفت الى ضرورة قيام المزارعين بتهوية البيوت البلاستيكية خلال الفترة الحالية للتخفيف من الرطوبة التي تؤثر على الزراعات المحمية، مبينا ان المرشدين الزراعيين يقومون بجولات ارشادية على المزارعين.

وكانت مزارع في مناطق الاغوار تأثرت بالرياح الشديدة التي هبت على مناطق الاغوار عموما في الايام الماضية والتي سبقت المنخفض الجوي الاخير واقتلعت الرياح البيوت البلاستيكية والحقت اضرارا وتلفا في المحاصيل الزراعية وتعرض عدد من المزارعين الى خسائر مادية.

وشكلت وزارة الزراعة لجنة لحصر الاضرار والتي باشرت عملها اليوم وذلك بحسب رئيس اتحاد المزارعين عدنان الخدام.

وقال الخدام لـ"الرأي» ان الامطار كانت جيدة ومفيدة للمحاصيل الزراعية ولكن سبقها رياح شديدة تأثرت بها بعض المناطق في الوادي وخاصة منطقة ديرعلا وتعرض عدد من المزارع الى خسائر في البيوت البلاستيكية حيث تطايرت البيوت البلاستيكية وتدمرت هياكلها الحديدية وأتلفت محاصيلها الزراعية.

واوضح انه تم التواصل مع وزارة الزراعة التي شكلت لجنة برئاسة الامين العام للوزارة وعضوية اتحاد المزارعين ومديرية زراعة وادي الاردن وقامت اللجنة امس بالاطلاع على الواقع لحصر حجم الاضرار التي تأثر بها المزارعون من الرياح القوية.