الرأي - رصد

شنّت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الإثنين، حملة اقتحامات واسعة شملت أنحاء متفرقة بالضفة الغربية المحتلة، دهم خلالها جنود الاحتلال منازل الفلسطينيين واعتقلوا 22 مواطنًا؛ بينهم أطفال.

وأفاد بيان لجيش الاحتلال، صباح اليوم، بأن قواته اعتقلت 22 فلسطينيًا من الضفة الغربية؛ الليلة الماضية، زاعمًا بأنهم "مطلوبون" لمشاركتهم في أعمال مقاومة واضطرابات شعبية "عنيفة".

وذكر البيان أن جيش الاحتلال عثر على وسائل قنص وسلاح من صنع محلي خال عمليات تفتيش في بلدة كفر عقب شمالي القدس المحتلة. منوهًا إلى أنه قد تم الاستيلاء على مبالغ مالية تقدر بعشرات آلاف الشواكل خلال عمليات دهم وتفتيش في مدينة الخليل (جنوب القدس).

وأوضحت مصادر فلسطينية، أن قوات الاحتلال اعتقلت ثلاثة فلسطينيين من مدينة الخليل، وفتى من بلدة بيت أمر (شمالي المدينة) ومواطنًا من دورا (جنوبًا). بالإضافة لثلاثة شبان من بلدة بيت ريما (شمال غربي رام الله).

وطالت الاعتقالات الإسرائيلية، ثلاثة شبان من بلدة الخضر (جنوبي بيت لحم)، والأسير المحرر إبراهيم هاني صومان من "شارع الصف" وسط مدينة بيت لحم. بالإضافة لمواطن من مخيم جنين غربي المدينة وآخرين من المدينة.

وبيّنت مصادر محلية فلسطينية أن قوات الاحتلال اعتقلت الطفليْن إبراهيم حسن عيسى (14 عامًا)، وكريم محمد دعدوع (14 عامًا)، بالإضافة للأسير المحرر أحمد علي عيسى (18 عامًا)، عقب دهم منازل عائلاتهم في بلدة الخضر.

وأشارت مصادر محلية إلى أن قوات الاحتلال اعتقلت فلسطينيين من قرية اللبن الشرقية جنوبي مدينة نابلس.