أنقرة -الأناضول 

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الخميس، إن قرار نظيره الأمريكي دونالد ترامب، المتعلق بسحب قوات بلاده من سوريا، أفشل خطط تقويض العلاقات التركية الأمريكية.

جاء ذلك في كلمة ألقاها أردوغان، لدى استقباله أعضاء غرفة التجارة الأمريكية، والمجلس التركي الأمريكي، بالعاصمة أنقرة.

وأوضح الرئيس التركي أن مخططات من أرادوا تقويض العلاقات مع الولايات المتحدة باءت بالفشل.

وبيّن أن أنقرة وواشنطن تربطهما علاقات تحالف قوية شاملة واستراتيجية مستندة على المصالح المشتركة.

وأضاف أن بلاده تجاوزت بنجاح جميع الأزمات والاختبارات في علاقاتها مع الولايات المتحدة.

وقال أردوغان، "مبادرة ترامب الأخيرة، وخاصة في سوريا (قرار الانسحاب) أفشلت خطط الذين حاولوا تقويض العلاقات التركية الأمريكية".

وشدد على أن تركيا تتطلع إلى مستقبل مشرق في علاقاتها مع الولايات المتحدة، رغم تعرضها للعديد من التحديات.

ونوّه أردوغان، برغبة نظيره الأمريكي دونالد ترامب، بتعزيز علاقات البلدين.

وأكد استعداد تركيا لتولي مسؤولية مكافحة الإرهاب في المناطق السورية التي ستنسحب منها الولايات المتحدة.

ودعا الرئيس التركي إلى اتخاذ خطوات من أجل إنشاء شقق سكنية للاجئين في المناطق الآمنة في سوريا.

وأشار في هذا السياق، إلى أن المناطق التي وفّرت تركيا الأمن فيها بسوريا هي الأكثر استقرارًا.

وقال أردوغان، إن تركيا تمتلك كافة الإمكانات لإنشاء منطقة آمنة عبر تلقي الدعم اللوجستي فقط من حلفائنا، وإدارتها على ضوء المصالح المشتركة.

وشدد على أن ربط تنظيم "ي ب ك/ بي كا كا" الإرهابي، مع السكان المحليين، إهانة كبيرة بحق الإخوة الأكراد.

وأوضح في هذا الإطلار أن "أشقاءنا الأكراد الفارين من ظلم داعش، وي ب ك/بي كا كا، يلجؤون إلى تركيا فقط".

وبيّن أن "ي ب ك"، هو أحد أذرع "بي كا كا"، وتلك الحقيقة مدرجة ضمن أحدث ملفات الاستخبارات الأمريكية.

على صعيد آخر، قال أردوغان، إن ممارسة زعيم منظمة "غولن" الإرهابية، حياته الطبيعية بولاية بنسلفانيا الأمريكية يؤلم شعبنا وأسر شهدائنا.

وأضاف أن تركيا تنتظر من السلطات الأمريكية اتخاذ الخطوات اللازمة تجاه منظمة "غولن"، في أقرب وقت ممكن.

وفيما يتعلق بالعلاقات التجارية بين تركيا والولايات المتحدة، لفت أردوغان، إلى أنه "لا يمكننا القبول بتوقف حجم التجارة بين تركيا والولايات المتحدة عند حاجز 20 مليار دولار".

وأعرب عن تطلع تركيا إلى إلغاء واشنطن مضاعفة الرسوم الجمركية على صادرات تركيا من الصلب إلى الولايات المتحدة.

وفي 10 آب 2018، أعلن ترامب، أنه صادق على مضاعفة الرسوم المفروضة على الصلب والألومنيوم القادم من تركيا؛ بمعدل 20 بالمائة في الألومنيوم، و50 بالمائة في الصلب.