سيرين السيد

شويكة تؤكد أهمية الشراكة والانخراط في العملية السياحية مع القطاع الخاص

يعتبر الاردن بمقوماته الأثرية والتاريخية الطبيعية، الجغرافية والبشرية بلداً ذا مقومات سياحية قيّمة، إذ نجح القطاع السياحي في أن يكون عاملاً أساسياً في الاقتصاد الوطني، ولطالما كان القطاع السياحي من بين القطاعات الاقتصادية الرائدة في المملكة، كونه يشكّل مصدرًا رئيسيًّا للدخل والتوظيف.

تكمن أهمّية القطاع السياحي الاردني المتنامي أنه يُدخِل إلى الاقتصاد نقداً أجنبياً ضروريا للمملكة، ما ينعكس ايجابا على الناتج المحلّي الإجمالي اضافة لفرص العمل، حيث تشير البيانات والاحصائيات إلى أن حصة السياحة من الدخل القومي، ارتفع ليصل الى خمسة مليارات دولار عام 2018، حيث كان بالامكان لهذا الرقم ان يرتفع أكثر لو كانت ظروف المنطقة مستقرة وآمنة.

وزارة السياحة وضعت خطة شاملة ليكون الموسم المقبل واعداً ومفيدا للإقتصاد الوطني، خصوصا وان السياحة في المملكة تعتمد على السائح الاجنبي و العربي الخليجي.

تقول وزيرة السياحة والآثار مجد شويكة في مقابلة مع "الرأي" ان الدخل السياحي ارتفع ليصل إلى 3,727 مليون دينار خلال العام الماضي وبزيادة بلغت 13.2% مقارنة بعام 2017، موضحة ان عدد الزوار الدوليين ارتفع إلى 4.922 مليون زائر وبزيادة بلغت 7.8% مقارنة بنفس الفترة من عام 2017.

وتضيف ان اعداد سياح المبيت ارتفع إلى 4.15 مليون سائح حتى نهاية عام 2018 وبنسبة زيادة بلغت 8% مقارنة بنفس الفترة من عام 2017"، مبينة ان نسب سياح المبيت لمجموعات الجنسية ارتفع بالنسب الآتية، الاسواق الاوروبية 29% الاسواق الاميركية 19.6% الاسواق الآسيوية 18.5% الاسواق العربية 7.6% الاسواق الأفريقية 13% ودول الخليج 9.6%.

وفيما يخص عوائد دخول المواقع السياحية والأثرية أشارت شويكة إلى ارتفاع قدر ب 22.8 مليون دينار حتى نهاية العام الماضي وبزيادة بلغت 34% مقارنة بنفس الفترة من عام 2017، كما ارتفعت مبيعات التذكرة الموحدة (JordanPass) إلى 9.1 (مليون دينار) حتى نهاية عام 2018 وبزيادة بلغت 129% مقارنة بنفس الفترة من عام 2017.ما ارتفع عدد العاملين في القطاع السياحي إلى 51.3 (ألف عامل) حتى نهاية عام 2018، وتابعت أن عدد الفعاليات السياحية بلغ 586 مؤسسة إيواء، و905 مكاتب سياحة وسفر، و1009 مطاعم سياحية.

وعن موضوع البنية التحتية ومراكز الزوار قالت شويكة ان الوزارة أنجزت 46 مشروعا بقيمة 5.3 مليون دينار من أهمها، إنشاء وتطوير مراكز زوار أذرح ومادبا وطبقة فحل ومركز الحرف اليدوية في معان وقرية السلع، والمبنى الاموي/ أم الجمال.

كما تم تركيب وحدات طاقة شمسية لمبنى الوزارة، والحرانة، وعفرا/ الطفيلة ومتحف "أخفض نقطة/ الكرك، كما تم تأهيل مسارات سياحية في اربد وعجلون وتركيب لوحات ارشادية للدلالة على المواقع السياحية والأثرية، وتم تطوير اعمال العرض والتفسير في موقع ام قيس وجرش ومادبا وام الجمال.

وتؤكد شويكة اهمية الشراكة والانخراط في العملية السياحية مع القطاع الخاص، حيث تم تشغيل 9 مواقع سياحية وإدارتها من قبل القطاع الخاص والمجتمع المحلي في كهف لوط-الكرك ومركز زوار مادبا، ومحلات سوق جرش الحرفي، ومتحف السلط التاريخي، وأم الرصاص /مادبا وقلعة عجلون.

وعن موضوع التشريعات والأنظمة، اكدت شويكة ان الوزارة حريصة على مواكبة التطورات في عملية التشريع والرقابة على القطاعات السياحية وتعديل الأنظمة لنظام الجمعية الاردنية للحرف والصناعات التقليدية والشعبية وتجارها رقم 16 لسنة 2018، ونظام جمعية المطاعم السياحية الأردنية رقم 33 لسنة 2018، ونظام المطاعم السياحية الأردنية رقم 32 لسنة 2018.

وتوضح ان الوزارة حرصت على تدريب 100 متعطل من أبناء مادبا لتشغيلهم في منشآت سياحية بتمويل من مشاريع اللامركزية، وتدريب 120 شخصاً من ابناء بلدة المشارع على 12 حرفة يدوية ومهارات التغليف والتسويق.

وقامت الوزارة بدعم السياحة الداخلية من خلال تنفيذ مهرجانات تتضمن عرضاً للمنتجات المحلية والحرف اليدوية وعروضاً فنية وفلوكلورية في كل من الشعلة وعجلون والبادية الشرقية وطبقة فحل واربد، حيث شارك في هذه المهرجانات 12 ألف زائر. علما أن 21 ألف مواطن استفادوا من برنامج "الاردن أحلى" في العام الماضي.

وتضيف شويكة ان الوزارة بمساعدة دائرة الآثار العامة قامت باكتشاف كهف بيت رأس وتماثيل الحمامات الشرقية في جرش وأرضيات فسيفسائية في كهف البصة، كما قامت على تجهيز العرض المتحفي في متحف الكرك وتجهيز متحف فينان ومتحف أم قيس ومتحف اثار جرش ومتحف ومديرية في الزرقاء.

وتشير شويكة الى انه تم صيانة وترميم كل من، كنيسة بيت ايدس وكهف السيد المسيح والمدرج الغربي في ام قيس ومدرج بيت راس وجرش وقلعة عجلون وفسيفساء مار الياس ومواقع اثرية في لواء الكورة وطاحونة عودة ومبنى علالي وقصر العبد والكهوف الأثرية في عراق الأمير وقلعة العقبة وموقع أيلة الاسلامي والكنيسة الرومانية وتل المقص وحجيرة الغزلان وسما السرحان وام السرب والفدين وحيان المشرف وقصر برقع في المفرق وسبيل الحوريات في عمان والبيوت التراثية والفسيفساء في مادبا وقلعة الحسا .

كما تم تطوير واعادة تأهيل مواقع اثرية قديمة في خربة الدير في الفحيص والجادور وخربة السوق في السلط وعراق الامير والكهوف الاثرية في مكاور وذيبان وقلعة القطرانة وموقع ايلة الاسلامي والكنيسة الرومانية وتل المقص وحجيرة الغزلان في العقبة وموقع البركة في القويرة.

اما بالنسبة للمحاور الرئيسية لخطة عمل وزارة السياحة والآثار وهيئة تنشيط السياحة ودائرة الآثار العامة لعام 2019 قال شويكة ك" مستمرون بحملات تسويق سياحة البيئة وسياحة المغامرة والسياحة العلاجية والاستشفائية واستقطاب المؤتمرات واجراء البحوث المتعلقة بالميزة التنافسية وخلق هوية سياحية بالتعاون مع القطاع الخاص".

وتوضح شويكة انه " سيتم استقطاب رحلات منتظمة من خلال شركات الطيران منخفض التكاليف مثل شركة EasyJet وشركة RyanAir، حيث ان الهيئة بصدد توقيع اتفاقية تعاون مع تلك الشركات للبدء بتسيير تلك الرحلات خلال العام الحالي ومن المتوقع ان تزيد اعداد السياح من الاسواق الجديدة الى 250 ألف سائح في السنة".

وتشير شويكة انه بالتعاون مع هيئة تنشيط السياحة سيتم دعم اسعار التذاكر من معظم الدول الاوروبية التي تستهدفها الهيئة في اعمالها حتى تتمكن الملكية الاردنية من زيادة مبيعاتها والذي ينعكس ايجابا على اعداد السياح القادمين الى المملكة.

وتبين اهمية رفع الوعي السياحي بين المواطنين ونشر الثقافة باهمية السياحة من خلال استكمال تنفيذ انشطة خطة التوعية السياحية للأعوام (2017-2021) وتعزيز دور الوزارة كمصدر رئيس للمعلومات وقاعدة للبيانات السياحية".

وتنوه شويكة الى اهمية تنفيذ البرنامج الوطني للتشغيل في القطاع السياحي بالتعاون مع وزارة العمل والجمعيات السياحية بهدف تمكين 5 آلاف متعطل وتشغيلهم في القطاع السياحي خلال الأعوام الخمس القادمة، وإدامة مستوى مناسب للخدمات المقدمة في مراكز الزوار والتركيز على المستوى العام للنظافة وتطوير عدد من المواقع السياحية والتراثية، وامكانية إدارة وتشغيل مواقع سياحية جديدة ذات علاقة بتقديم الخدمات السياحية تحقق الشراكة بين القطاعين العام والخاص.

كما ستعمل الوزارة عل تنفيذ مشاريع الطاقة المتجددة في المواقع الأثرية والسياحية في المملكة، مؤكدة الاستمرار بتنفيذ برنامج "الاردن أحلى" بالاضافة لاقامة 12 مهرجان في كافة المحافظات.

وعن خطة إدارة المواقع أشارت شويكة سيتم العمل على إدارة موقع البترا كأحد متطلبات مركز التراث العالمي وتنفيذ خطة إدارة موقع أم الرصاص، وسيتم العمل على تطوير المسارات السياحية القائمة (في اربد وجرش وعجلون والسلط ومادبا والكرك ومعان والعقبة ومسار درب الاردن) واستحداث مسارات جديدة لخدمة كافة الأنماط السياحية وخصوصاً أنماط السياحة الدينية وسياحة المغامرة بإعتبارها توجهات استراتيجية.