اول ظهور لاسم «هوليود» (شباط 1887) بمدينة لوس أنجلوس–كاليفورنيا. وضمت للوس أنجلوس1910. صور اول فلم 1908 «الكونت دي مونت كريستو» وأسس (توماس أديسون) اول استديو. وتوافد المخرجون والممثلون، وبنيت استوديوهات: فوكس للقرن العشرين، ومترو غولدوين ماير، ويونيفرسال، وكولومبيا. وبداية القرن العشرين ظهر الممثلون: شارلي شابلن، غريتا غاربو، ورودولف فالنتينو.

وأول فلم ناطق «مغني الجاز» 1927. وانتج (500) فلم. وظهر التلفزيون عام 1958وتراجع عدد الافلام، وبرز مخرجون عباقرة: ستانلي كوبريك، ستيفن سبيلبيرغ، وفرانسيس كوبولا، ونهاية السبعينيات. تميزت الأفلام بالمحتوى الاجتماعي وأفلام رعاة البقر والجنس والمخدرات. وظهر مخرجون جدد: جورج لوكاس وفرانسيس كوبولا، قدموا بالسبعينات افلام الكلاسيكيات: سائق التاكسي، وحرب النجوم. وبظهور المخرجين الشباب ضعفت الاستديوهات، فظهرت أفلام سيئة وخيالية عام 1980: كغزو الفضاء وحرب النجوم وتجارة المخدرات والمافيا والجنس. بدايات السينما المصرية عام 1895. وأول عرض جرى في باريس، للأخوين «لوميير»، والقاهرة 1898. وأول‏‏‏ ‏‏فلمان‏ ‏روائيان‏ 1917 ‏أنتاج ‏الشركة‏‏ ‏الإيطالية‏ ‏المصرية للسينما (‏الشرف‏ ‏البدوي) و(الأزهار‏ ‏القاتلة)‏ للمخرج (محمد كريم‏) وعلى مدى (100) عام، قدمت السينما المصرية (4000) فيلم.

وكانت عزيزة أمير اول ممثلة بفيلم (ليلى) (1927) ثم (1932) أولاد‏ ‏الذوات ‏ليوسف‏ ‏وهبي‏ ‏وأمينة‏ ‏رزق‏، ثم أول فيلم ناطق (أنشودة‏ ‏الفؤاد) 1932 للمطربة نادرة ثم الوردة‏ ‏البيضاء ‏‏لمحمد عبد الوهاب كأول مطرب ممثل. وإنشاء (ستوديو مصر) (وإستوديو النحاس) 1935. ولمع في الاربعينات المخرجون: أحمد بدرخان وهنري بركات وأنور وجدي وفنانون: ليلى مراد، شادية، فاتن حمامة، تحية كاريوكا، عمر الشريف، فريد شوقي، وصلاح ذو الفقار وغيرهم. و(1950). أنتج اول فيلم ملون (بابا‏ ‏عريس) ‏بطولة‏ نعيمة عاكف وشكري سرحان.‏ في الستينات اممت صناعة السنيما وانشئت «المؤسسة العامة لإنتاج الافلام».

وتناولت مواضيع (1) الفقر والإشادة بالمجتمع الاشتراكي. (2) أدانات الانتهازية والفساد. (3) السياسة والديموقراطية والارتباط بالأرض. و1971 تم إنشاء هيئة عامة تضم السينما والمسرح والموسيقى. وبعد انتصار اكتوبر 1973 خرجت ستة افلام عظيمة وفي الثمانينات ظهر مخرجون جدد تغلبوا على التقاليد السائدة، وانتاج افلام جادة ثم تراجع الإنتاج لانخفاض طلب دول الخليج وظهرت افلام الكوميديا وحققت نجاحاً وانتعش سوق الفيلم المصري. عام 2000 ظهر جيل الممثلين الكوميديين. وبعد 2010 ظهرت الأفلام الشعبية «مشاكل الفقر والمخدرات والدعارة».

المهم ظهور استديوهات اولها استديو مصر والاهرام والنحاس والقاهرة وشركات الانتاج السينمائي (7) اخرها الشركة المصرية لمدينة الانتاج الاعلامي. وبداية عام 2014 تم انتاج (20) فلم بطابع اجتماعي ووطني اهم نجومها احمد السقا وهند صبري و 2015 – (20) فلما عاطفيا واجتماعيا اهم نجومها منى زكي وتامر حسني وخالد النبوي و2016 (28) فلم عائلية وطنية وحب اهم نجومها نيللي كريم، ليلى علوي و2017 (40) فلما معظمها مغامرات اهم نجومها احمد الفيشاوي وريهام حجاج. و2018 (33) فلما تنوعت بين الكوميديا والاثارة والتشويق نجومها يوسف الشريف، ياسمين صبري، وجلبت ايرادات عالية. هذه الفترة ظهر عدد من الشباب الممثلين والمخرجين اجادوا صنع الافلام. لكن ظلت افلام ما قبل (2000) لها بعد وعمق تمثل الحياة المصرية بكل جوانبها.

oumeishdermatol@hotmail.com