مادبا - الرأي

أسهم مشروع تمكين المرأة في المناطق الحضرية تأهيل 319 سيدة في مأدبا وسحاب والهاشمي الشمالي والنزهة اقتصاديا وبيئيا واجتماعيا.

وهدف المشروع الذي نفذته وحدة تمكين المرأة والجندر في معهد الملكة زين الشرف التنموي التابع للصندوق الاردني الهاشمي للتنمية البشرية (جهد) بتمويل من مجموعة (جاب)، إلى زيادة تمكين السيدات وبناء قدراتهن وتحفيزهن للانخراط في العمل الاقتصادي المنتج والمدر للدخل.

وجاء المشروع، الذي اختتم مرحلتيه الأولى والثانية، انطلاقا من رؤية جهد بضرورة دعم المرأة وتعزيز دورها في خدمة ذاتها وأسرتها والمساهمة بشكل فعال في مسيرة التنمية الشاملة والمستدامة، وتدعيم دورها في تنمية المجتمع وتقدمه.

وتضمن المشروع خلال 6 أشهر، العديد من الدورات والبرامج التدريبية المتخصصة في التنمية الاقتصادية والإدارة المالية وادارة المشاريع الإنتاجية وإعداد الموازنات وطرق التسويق.

ونظم الصندوق اليوم الأربعاء حفلاً في بلدية مأدبا، بمناسبة اختتام المشروع، جرى خلاله تسليم الشهادات على 93 سيدة استفدن من المشروع.

وجرى خلال الحفل تسليط الضوء على اثر المشروع على العديد من المشاركات، وعرض قصص نجاحهن ومدى استفادتهن منه والآثار الايجابية للمهارات التي اكتسبنها على حياتهن.

وعرضت عدد من السيدات لدور المشروع في تحسين مهاراتهن في الإدارة المالية، وبلورة أهداف اقتصادية واجتماعية لديهن عن طريق التخطيط لإيجاد مشاريع انتاجية، والاشتراك بأعمال تطوعية متنوعة عززت من دورهن في المجتمع وقدرتهن على ممارسة النشاطات الاقتصادية.

وأظهرت قصص النجاح تمكن عدد من السيدات من إنشاء جمعيات خيرية في مناطقهن، والبدء بمشروعات منزلية وإنتاجية خيرية ومدرة للدخل، والتشبيك مع بعضهن ضمن مشاريع اقتصادية قليلة الكلفة تسهم في تحسين الأوضاع المعيشية لهن ولأسرهن.

وعرضت مديرة المشروع الدكتورة ميسون الدبوبي لأهمية المشروع وآليات تنفيذه أو دوره في مساعدة السيدات بالاعتماد على الذات، مبينة أن المشروع يستهدف في مرحلتيه الثالثة والرابعة المقبلتين عدداً آخر من السيدات.

وأشادت مديرة مراكز الاميرة بسمة للتنمية في مادبا ميسون الحواتمة للجهود التي يقوم بها الصندوق من خلال مراكزه المنتشرة في مختلف مناطق المملكة للمساهمة في عملية التنمية البشرية والاهتمام بالمرأة وتعزيز دورها المجتمعي.

(بترا)