علمت "عين الرأي" ان الوزارات والمؤسسات الحكومية حصرت اعداد الموظفين الفائضين عن الحاجة فيها تمهيدا لنقلهم الى دوائر اخرى.