عمان ـ الرأي

قال رئيس حزب النداء النائب السابق أمجد

المسلماني ان متابعة عامل وطن مع جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين وولي العهد سمو الأمير الحسين لمباراة كرة القدم التي جرت قبل أيام بين المنتخب الوطني ومنتخب سوريا الشقيقة هو تجسيد حقيقي لقرب الهاشميين من أبناء الشعب واستجابتهم المباشرة لحاجات أبناء الوطن وأن ما جرى ليس غريباً على الملك وولي العهد حيث أنه لم يعرف عن الهاشميين إلا التواضع وحبهم وقربهم من شعبهم الوفي كما يعكس سر نجاح الأردن وتجاوزه للصعوبات والمحن.

وأضاف : إننا وفي عصر تبادل المعلومات المفتوح أصبحنا نلاحظ وجود بعض الذين ينشرون ويحاولون زرع اليأس والشائعات واغتيال الشخصيات والمس بالسلم الاجتماعي مؤكداً على فشل مخططات مطلقي الشائعات ومروجيها مشيراً إلى أن الأردن يضم في مدنه ومخيماته وقراه شعباً واعياً ملتفاً حول قيادته الهاشمية في مواجهة الضغوطات والصعوبات ووضع حد لكل من تسول له نفسه بالعبث في مقدرات وسمعة هذا الوطن الغالي.