المفرق - توفيق أبوسماقه 

بلغ مقدار الإنفاق على حجم المشاريع التي نفذها برنامج التعويضات البيئية المقره من الأمم المتحدة للأردن،نحو (121) مليون دولار من إجمالي المبلغ البالغ (160) مليون دولار.

وبحسب مصدر مطلع اكد الى "الرأي" ،فإن ما تبقى من إجمالي المبلغ حتى اليوم (39) مليون دولار تقريبا ،لافتا الى أن المناطق المشمولة في البرنامج هي مناطق البادية الأردنية الثلاثة الجنوبية و الوسطى والشمالية.

وأوضح أن البرنامج انه كان من المقرر ينتهي العمل في البرنامج بشكل كامل مع نهاية عام (2019) الماضي ،مشيرا الى أن البرنامج لم ينفذ مشروعا الا بعد التشاور والتنسيق مع جميع القطاعات في المناطق المستهدفة.

ومن انجازات برنامج التعويضات البيئية التي ما زالت مستمرة و غير منقطعة،بحسب المصدر، إنشاء (62) حفيرة وسدين ترابيين بسعة تقارب (5 ) ملايين متر مكعب، وإنشاء 32 محمية رعوية على مساحة (22) ألف دونم تم زراعتها بالأشجار الرعوية، فضلا عن إعادة تأهيل وتحسين نوعية( 13) بئرا ارتوازية في البادية للشرب وسقاية الماشية، وإنشاء طرق زراعية لخدمة مربي الأغنام.

و أضاف الى أنه تم توزيع أطنان من الشعير مجانا على جميع مربي الأغنام، كما تم تقديم لقاحات وعلاجات بيطرية إلى جانب تجهيز وتشغيل (9) عيادات بيطرية و مشاريع أخرى متعددة،مشيرا الى أن وزارة البيئة وقعت مع وزارة المياه والريّ اتفاقية لعمل (23) حفيرة اضافية في مناطق البادية الأردنية.

يشار إلى أن المجلس الحاكم للجنة التعويضات في الأمم المتحدة منح الحكومة تعويضات بيئية لإعادة تأهيل النظم البيئية البرية “أراضي المراعي” في البادية الأردنية والتي تضررت جراء حرب الخليج عام 1990، بسبب الرعي الجائر الناتج عن هجرة عدد كبير من اللاجئين مع أغنامهم وسياراتهم إلى الأردن.