عجلون - علي فريحات

ساهم التساقط الغزير للامطار والثلوج الذي شهدته محافظة عجلون الى تفجر ينابيع وعيون واودية المياه في المحافظة وزيادة المخزون المائي في سد وادي كفرنجة .

فقد تفجر نبع بركة الحمة والعين الشرقية والبرانية في بلدة عين جنا والعلقة في باعون والعقدة في كفرنجة وعين القنطرة عجلون وارتفع منسوب المياه في نبع عين ام قاسم في راجب والعين البيضاء في عرجان ونبع ازقيق في حلاوة وغيرها من المواقع كما امتلات بركة ملاعب عبين عن اخرها ما يبشر بتفجر نبع ابو الجود المشهور والذي يدل تفجره على الخير والموسم الجيد.

وقال المواطن احمد القضاة ان تفجر ينابيع الخير بعد طول انحباس دليل على العطاء والبركة والخير الدافق وان تفجر الينابيع هذه رحمة من الله عز وجل مشيرا الى ان نبع الفوار كان دائما مبعث تفاؤل لسكان البلدة.

واشار احد سكان لواء كفرنجة احمد شويات الى ان آبار جمع المياه في منازل المواطنين امتلأت ما يبشر بمخزون مائي جيد مبينا ان تفجر الينابيع في موسم الشتاء دليل على ارتواء الارض وانها وصلت الى حد التشبع الكامل ما يجعل المزارعين يطمئنون ويتفائلون بتفجر الينابيع بان الموسم سيكون خصبا باذن الله.

وبين الاعلامي مندوب اذاعة امن اف ام مامون المصري من بلدة باعون ان تفجر نبع عين العلقة في البلدة يبعث على السرور والسعادة والامل بموسم خصب وافر الخير للسكان والاستفادة من مياه النبع , مبينا ان نبع العلقة كما معروف لدى السكان لايتفجر الا بوجود امطار عزيزة تنهمر لعشرات الساعات ضمن الموسم المطري.

وقال مدير زراعة المحافظة المهندس رائد الشرمان أن أمطار الخير والثلوج التي هطلت سيكون لها آثارا إيجابية وكبيرة على المزروعات بشتى أنواعها سواء كانت شتوية أو صيفية لافتا الى أثرها على الأشجار والغابات والمراعي ما يعزز آمال المزارعين ومربي الثروة الحيوانية .

واشار ان هناك العديد من الينابيع التي تفجرت بسبب تشبع الارض بمياه الامطار والثلوج الامر الذي سيؤدي الى تحسين المنتوجات الزراعية والوضع المائي في المحافظة .