المزار الشمالي - ناصر الشريدة

طالب رئيس بلدية المزار الجديدة في محافظة اربد المحامي مطيع الشرمان وزارة الزراعة ضرورة تجديد مذكرة التفاهم بادارة متنزة الجيزة السياحي المتوقفة منذ ثلاثة اعوام دون مبرر، او تخصيص الارض، وان تعطيل المشروع الخدمي افقد الاهالي متنفسا سياحيا هاما يعتبر الوحيد بلواء المزار الشمالي.

واقامت البلدية حسب المحامي الشرمان قبل ستة اعوام مشروع متنزه الجيزة السياحي بقيمة (170) الف دينار بتمويل من البنك الدولي والوكالة الفرنسية للإنماء ضمن جائزة حسن الأداء للبلديات المرحلة الثانية، بعد توقيع مذكرة تفاهم مع وزارة الزراعة بتخصيص قطعة ارض حرجية بمنطقة الجيزة / اراضي المزار الشمالي مساحتها (60) دونما عام 2010، على ان تقام الاعمال الانشائية على مساحة (4) دونمات خالية من الاشجار.

الا ان مدير زراعة محافظة اربد المهندس علي ابو نقطة، اكد ان البلدية خالفت بنود مذكرة التفاهم الموقعة مع الوزارة بتاريخ 24/6/2010 بخصوص تطوير وادارة مواقع حرجية في بلدية المزار الجديدة، والتي انتهت بذات التاريخ من عام 2015، وهذا تسبب في عدم تجديد الاتفاقية الى الان.

وبين المهندس ابو نقطة المخالفات التي ارتكبتها البلدية بحق مذكرة التفاهم واجلت تجديدها وابرزها عدم قيام البلدية بتنفيذ المشروع في العام الاول من التوقيع وتمديد العمل بها لمدة عام اخر، وتفويض ادارة المشروع لطرف ثالث بالتأجير او الضمان، واقامة ابنية غير متفق عليها من مطعم وممرات واقواس وابار جمع مياه.

وشدد المحامي الشرمان ان البلدية لم تخالف بنود مذكرة التفاهم بل التزمت بحرفية تنفيذها مع وزارة الزراعة، حيث نفذت مشروع متنزة الجيزة السياحي ضمن مواصفات صديقة للبيئة، من وحدات صحية وممرات خدمية للمصطافين وأماكن جلوس، دون المساس باشجارها الحرجية البالغة نحو (5) الاف شجرة من اشجار السنديان، الى جانب التزامها بعدم تضمينها لاية جهة استثمارية مهما كانت المبررات.

واعتبر المهندس ابو نقطة ان المخالفات التي قامت بها البلدية موثقة، حيث قامت بتاريخ 25/7/2018 بتأجير المشروع لطرف ثالث بعقد ضمان جديد، وهذا مخالف لبنود المذكرة التي تنص " لا يحق للطرف الثاني تفويض طرف ثالث بادارة الموقع نيابة عنه، كما لا يجوز للطرف الثاني تحقيق فوائد تجارية تفوق العوائد اللازمة لادارة الخدمات المقدمة للمتنزهين"، علاوة على وجود تنظيم ضبط حرجي بالابنية.

واضاف ان ما قامت به البلدية من مخالفات استوجب تنفيذ بند المذكرة الذي ينص بصراحة " للفريق الاول الحق بسحب الموقع من الفريق الثاني حال اساءة استخدامه او الاخلال باحد بنود المذكرة".

واكد المحامي الشرمان انه التقى وزير الزراعة بهذا الشأن للخروج من المشكلة القائمة منذ ثلاثة اعوام، وان الوزير ابدى تعاونه برفع مذكرة لمجلس الوزراء يطلب فيها تخصيص قطعة ارض متنزه الجيزة للبلدية، دون استمرار اجراءات تجديد الاتفاقية سنويا بما يصب بمصلحة الاراضي الحرجية وخدمات البلدية المقدمة للمواطنين في المجال السياحي والترفيهي.