عمان - الرأي

ودع أمس حارس مرمى الوحدات محمود قنديل ملاعب كرة القدم من خلال مباراة اعتزالية جمعت فريقه بالجزيرة.

المباراة التي جرت على ستاد الملك عبدالله الثاني بالقويسمة برعاية نائب رئيس نادي الوحدات السابق د.بشار الحوامدة لم تكن بالشكل المطلوب في ظل الغياب الجماهيري الواضح والذي اثار العديد من علامات الاستفهام!

أجواء الاعتزال كانت بسيطة عبر بعض الأغاني قدمتها فرقة كورال الوحدات، ثم دخول الفريقين، وعزف السلام الملكي، وقراءة الفاتحة على روح رئيس النادي الفيصلي الشيخ سلطان العدوان.

وبعد ان شارك قنديل زملاءه 15 دقيقة بدأت مراسم الاعتزال حيث صافح رفاق دربه والجهازين الفني والإداري للوحدات والجزيرة، وسلم قميصه الى حارس مرمى الوحدات الحالي تامر صالح، وتسلم الهدايا التذكارية من الوحدات والجزيرة، ورفاق الدرب وراعي المباراة وعدد من الشركات الراعية ليكتب آخر سطور الحكاية التي امتدت نحو 20 عاما قضاها بين فرق الفئات العمرية والفريق الأول.

أجمل مافي الاعتزال كان حضور رفاق درب قنديل ومشاركته لحظات الوداع حين ضمت تشكيلة الوحدات محمود قنديل ، هيثم سمرين، مصعب الرفاعي، عامر ذيب، احمد الياس، حسن عبد الفتاح، عيسى السباح، سفيان عبدالله، رأفت علي، محمود شلباية وعوض راغب.

المباراة التي جمعت الفريقين قسمت على جزئين.. مباراة القدامى وانتهت بفوز الوحدات 1-0 بإمضاء رأفت علي، ثم مباراة ضمت اللاعبين الحاليين وانتهت لصالح الوحدات 2-1، حيث تقدم انس العوضات للوحدات وعادله عبدالله العطار من ركلة جزاء قبل أن يسجل حسن عبدالفتاح هدف الفوز.

يذكر أن قنديل حقق مع الوحدات العديد من الانجازات في مقدمتها لقب الدوري أعوام 2004-2005، 2006-2007، 2007-2008، 2008-2009، 2010-2011، 2013-2014، 2015-2016، ولقب كأس الأردن اعوام 2000، 2008- 2009، 2009- 2010، 2010-2011، 2013-2014، ولقب درع اتحاد الكرة أعوام 2002، 2004، 2008 و2010 -2011، ولقب كأس الكؤوس أعوام 1998، 2000، 2001، 2005، 2008، 2009، 2010، 2011 و 2014، والرباعيتين التاريخيتين 2008 و2010.