اربد-علي الشريف



واصل أمس فريق الاهلي صدارته لدوري كرة اليد بعد ان تجاوز مضيفه فريق الحسين بنتيجة 20-19 في المباراة التي جمعتهما في قاعة الحسن باربد فيما بقي الحسين في المركز الثالث.

وسبق ذلك وفي نفس القاعة مباراة كفرنجه والعربي التي اسفرت عن فوز كفرنجه بنتيجة 23-21 .

الاهلي ( 20)

الحسين ( 19)

مرت الدقائق العشر الاولى وسط حالة تهديفية غريبه فالنتيجة لم تتجاوز هدفين للحسين وهدف للأهلي طيلة ما مر من وقت.

التكافؤ في الاداء المتسرع والانغلاق الدفاعي كان سمة الفريقين فاغلب الكرات تأتي فوق المرمى او على اطرافه مع حضور ممتاز لحارس الاهلي يوسف العياصرة فيما كان الابرز بين لاعبي الاصفر احمد ملكاوي الذي كان يشاغل دفاع الاهلي باستمرار.

كان الوقت يمر وكلا الفريقين يبحث عن حلول للتخلص من النهج الدفاعي حتى انفتحت المباراة قليلا بعد اصابة لاعب الاهلي احمد عبد الكريم الامر الذي كشف الدفاع واعطى الحسين فرصة التقدم بسبعة اهداف مقابل خمسة وسط تألق لاعب الحسين بشار فتح الله الذي كان يهاجم من العمق .

استغل الاهلي ايقافات لاعبي الحسين المتكررة فعدل النتيجة التي سبق وان وصلت الى تقدم الحسين 9-6 بفضل ابراهيم حلمي وعبد الرحمن العقرباوي لتصل النتيجة مع نهاية الحصة الاولى الى التعادل 9-9 .

مرت الدقائق هدفا في الشوط الثاني بسجال تهديفي بين الجانبين حتى وصلت النتيجة الى التعادل 11 هدف لكل منهما قبل ان تتوقف المباراة لمدة ربع ساعة بسبب اصابة الحكم نصر سالم بشد عضلي ليتم تبديله بحكم اخر.

تواصلت المباراة وسجل الاهلي اول تقدم له بفارق هدف لكن عادت المباراة الى سياقها هدفا بهدف ومن ثم يتقدم الاهلي بفارق هدفين 16- 14 قبل ان تسعف خبرة طارق المنسي فريق الحسين ويسجل ثلاثة أهداف متتالية ليعيد المباراة الى ذروة الاثارة من جديد هدفا بهدف.

دخلت المشهد الدقائق الاخيرة وبقيت هدفا بهدف حتى الزفير الاخير الذي جير من خلاله الاهلي نتيجة المباراة من رمية جزاء لينتهي المشهد بفوز الاهلي بفارق هدف.