عمان - الرأي

أوضح وزير المالية عز الدين كناكرية أن صندوق النقد الدولي أكد على دعمه للأردن لمواجهة تحديات الإقتصاد الوطني، وذلك إثر الأوضاع بالمنطقة واستمرار تكلفة اللاجئين. مضيفا إن بعثة صندوق النقد ستزور الأردن في القريب العاجل لاستكمال اجراءات المراجعة الثانية.

واضاف كناكرية أن الوفد الأردني برئاسة رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز عقد اليوم الخميس اجتماعا في مقر الصندوق بواشنطن مع رئيسة الصندوق، مبيناً أن الوفد الأردني أطلع الصندوق على الإنجازات التي نفذها الأردن، وخطط الحكومة لتشجيع النمو الإقتصادي واقامة المشاريع لتحسين مستوى حياة المواطن الأردني.

وقال "إن الأردن يقوم بتنفيذ برنامج إصلاح مالي، واحدى أهم هذه الإجراءات إجراء الصندوق لمراجعة دورية للبرنامج الأردني، فيما أجرت بعثةٍ للصندوق مراجعة أولى العام الماضي".

وتطرقت الإجتماعات - بحسب الوزير - إلى الجانب المالي للقوانين التي تم انجازها على صعيد المديونية والعجز المالي وخطة الحكومة لتخفيض هذا العجز والمديونية،

الوزير، لفت - في حديثه - إلى أن الأردن خطا خطوات جيدة في تنفيذ برنامج الإصلاح المالي، وبينها موافقة مجلس الأمة على الموازنة للعام الحالي، "حيث تضمنت بنوداً لتخفيض العجز والمديونية وبما ينعكس على الإقتصاد الوطني".

وبين كناكرية أن الإجتماعات التي عقدها الوفد الحكومي تضمنت عرضاً للتحديات التي يواجهها الإقتصاد الأردني، مؤكداً على تفهم المؤسسات لهذه التحديات واستعدادها على تقديم الدعم للأردن.