عمان - عودة الدولة

أكد عامل الوطن خالد الشوملي أن حضوره مباراة المنتخب الوطني لكرة القدم ونظيره السوري بضيافة جلالة الملك عبدالله الثاني والأمير الحسين بن عبدالله ولي العهد شعور "يصعب وصفه".

وقال الشوملي لـ "الرأي" إن الجلوس مع جلالته لحظة بكل تفاصيلها لها الرونق الخاص الذي يدل على تواضع وكرم الهاشميين "وأنا أتابع اللقاء وأشجع المنتخب الوطني شعرت بحجم السعادة الكبيرة وأشكر جلالته على إتاحة الفرصة لي وهذا أكبر تكريم حصلت عليه في حياتي".

وسرد الشوملي تلك اللحظات"أبلغوني في الديوان الملكي بالقدوم وعندما وصلت كانت أجمل مفاجأة بأنني في ضيافة الملك الانسان بكل بساطة وهنا يتجلى الشعور الحقيقي بالاهتمام بالمواطن ومتابعة الشؤون عن قرب وكنا أثناء مجريات المباراة نتوقع الفوز وهذا ما حدث والسعادة البالغة الجزء الأهم الذي لا يمكن نسيانه هو مشاهدة جلالته والحديث والجلوس معه دون رسميات وبكل بساطة".

وذكر: أنا متابع للمنتخب الوطني منذ الطفولة وتحديداً أيام الراحل المدرب المصري محمود الجوهري الذي أشرف على قيادة النشامى وكان وقتها حضور المباريات مفتوحاً للجميع ولكن بعد التشفير أصبحت صعبة و لايوجد لدي ثمن اشتراكات وبالتالي أثناء العمل أبحث عن أي مكان لمؤازرة المنتخب وما أجملها من مباراة تحضرها برفقة سيد البلاد وأنا أعجز عن شكره وتلك محطة فخر تاريخية.

وكان الشوملي ابن منطقة عين الباشا حديث الناس بعد متابعته مباراة النشامى الأولى أمام استراليا الأحد الماضي خلف أبواب أحد المقاهي رغم الظروف الباردة، ليتم استضافته من جلالة الملك وولي عهده.