عمان - الرأي

قال النائب السابق أمجد المسلماني أنه لم يكن بعيدا عن أفكار حزب النداء الوسطية الذي يرأسه و التي يؤمن بها وسيعمل وبالتعاون مع كافة أعضاء الحزب على تطوير الحزب والانتقال لمرحلة جديدة في مسيرته.

وأضاف المسلماني انه يحمل رؤية واضحة وبرنامج محدد المعالم ينوي تنفيذه خلال فتره محدودة تهدف إلى أن يصبح الحزب من أكثر الأحزاب تأثيرا وفقا لبرنامج عمل وطني واضح. وبين انه سيعمل خلال الفترة المقبلة على توظيف خبراته وتواصله مع المواطنين لتشجيعهم على الانخراط في العمل الحزبي الذي يعاني من ازدحام في العدد وعدم وجود برامج محددة وضعف في القدرة على إقناع الناس بجدية وجدوى الانضمام لأي حزب وهي مشاكل تواجه الأحزاب يجب التنبه لها ومعالجتها. واشار المسلماني إلى أن الحزب يجب أن لا يقتصر دوره على تقديم برنامج عمل سياسي وأن المهم الآن أن يكون لدى الأحزاب خطط وبرامج اقتصاديه تطرحها وتقدمها للمواطنين حتى يشعر المواطن أن الأحزاب فعلا تهتم بحياة الناس ولا تسعى فقط لمسميات لا جدوى منها.