عمان -إبراهيم السواعير

يغادر عمّان إلى الرباط اليوم وفدٌ من رابطة الكتّاب الأردنيين يرأسه نائب رئيس الرابطة الشاعر سعد الدين شاهين ووفد مماثل من اتحاد الكتاب الاردنيين يرأسه رئيس الاتحاد الشاعر عليان العدوان لحضور المؤتمر العام الثامن لاتحاد كتّاب آسيا وأفريقيا وأمريكا اللاتينية الذي سيعقد في مدينة الرباط الفترة من 11-13 كانون الثاني الجاري.

وبحسب «الرابطة»، فإنّ شاهين سيحمل مقترحات تهدف إلى تفعيل عمل اتحاد كتّاب آسيا وأفريقيا وأمريكا اللاتينية، وتعزيز دور الرابطة في قيادته، علماً بأن الرابطة تشغل موقع نائب الأمين العام لمنطقة آسيا في الاتحاد، وتقيم علاقات وثيقة مع العديد من المنظمات في آسيا وأفريقيا وأمريكا اللاتينية، وستسعى من خلال مشاركتها في المؤتمر للترشح لأحد المواقع القيادية. وتعتبر رابطة الكتّاب الأردنيين من الأعضاء المؤسسين للاتحاد، وشاركت في أغلبية الاجتماعات التي عقدها ، كما كانت عضواً فعالاً في المكتب الدائم لسنين طويلة، إضافة إلى أنها استضافت في عمّان اجتماع المكتب الدائم سنة 2015، وجاء في الدعوة التي وجهت إلى الرابطة أن مشاركة رابطة الكتّاب الأردنيين في المؤتمر تعتبر أمراً هاماً، وسيضفي المزيد من التبادل الثقافي مع بقية الهيئات المشاركة في القارات الثلاث. وبالإضافة إلى ما يحمله رئيس الوفد من رؤى لتعزيز أواصر العلاقات الثقافية والأدبية والفكرية، فستقع على عاتقه مسؤولية الدفاع عن القضايا الوطنية والقومية وعلى رأسها القضية الفلسطينية، والمخاطر التي تهدد مدينة القدس، وفضح المخططات الصهيونية والغربية التي تستهدف أرضننا ومقدساتنا».

ويوقع رئيس اتحاد الكتاب والأدباء الأردنيين عليان العدوان اتفاقية انضمام اتحاد الكتاب عضواً في اتحاد كتاب آسيا وإفريقيا وأمريكا اللاتينية في المؤتمر الذي يعقد بالعاصمة المغربية الرباط، وبهذه المناسبة أكد العدوان بأنه سيسعى إلى توسيع عمل الاتحاد وتأطيره دولياً، وإتاحة الفرص لزملائه بالتواصل مع مثقفي العالم. وبين العدوان أن ميزة الاتفاقية هي في فتح المجال والآفاق أمام أعضاء الاتحاد للانخراط مع زملائهم من كتاب العالم وهو ما ينسجم مع أهداف الاتحاد وغاياته الثقافية التي تأسس لأجلها عام 1987.