عمان – الرأي

تجري الاستعدادات في مركز العودة لتأهيل الطفولة والشباب في مخيم طولكرم، بالاشتراك مع مجموعة من الفنانين والمواهب الشباب لإقامة عروض مسرحية «مغني المطر» لكاتبها زكريا محمد، بدعم من مؤسسة عبد الحميد شومان.

وستكون أولى عروض المسرحية اليوم، في مسرح جامعة الخضوري في محافظة طولكرم.

يتضمن المشروع تحويل قصة مغني المطر إلى عرض مسرحي تفاعلي يدمج بين فنون الموسيقا، والحكي، ومسرح خيال الظل، والرسم والدمى وعرضها في كل من فلسطين والأردن للأطفال والعائلات بواقع 5 عروض (ثلاثة عروض في رام الله والأغوار الفلسطينية ونابلس، وعرضين في الأردن).

مركز «العودة» بين أن «مغني المطر» كتبت كقصة موجهة للأطفال، وجرى تحويلها كعرض مسرحي، وهي تروي قصة «الجحش الصغير الذي كان يحجم عن الغناء، لأنه كان يظن أن صوته قبيحا وقرر الجحش الصغير كسر صمته والخروج عن المألوف، وأن يغني عندما انقطع المطر»، حيث تحمل في طياتها رسائل اجتماعية هادفة مثل المساواة ورفض الإقصاء، وظلم الآخرين، وأن الجميع يستحق أن يأخذ فرصته في الحياة بالإضافة إلى إحيائها لبعض الأغنيات التراثية. وأكدت الرئيسة التنفيذية لمؤسسة شومان فالنتينا قسيسية أهمية دعم الفنون المسرحية، خصوصا الموجهة للأطفال واليافعين، لإسهامها في تطوير عقولهم، كما انها تعرضهم للمعرفة الثقافية والعلمية والأدبية والفنية، التي من شأنها تنمية آفاقهم ومداركهم الذهنية.