البترا- الرأي

أصدرت الهيئة العربية للثقافة والتواصل الحضاري «بيت الأنباط» بالتعاون مع سلطة إقليم البترا التنموي السياحي تقويم الأردن التاريخي لعام 2019، وقد اشتمل التقويم على (14) صفحة من القطع الكبير.

وتضمن التقويم التعريف بحوالي (170 موقعاً أثرياً) في الأردن موزعة حسب المحافظات، مع خرائط رسمت خصيصاً لهذا التقويم، وتزين التقويم بمجموعة مميزة من الصور لأشهر المواقع الاثرية الاردنية بالإضافة إلى مجموعة من القطع الأثرية والمسكوكات النقدية والتي تعبر جميعها عن عراقة المملكة وحضارتها الممتدة.

واشتمل التقويم على نبذة عن الآثار الأردنية في الخارج وموضوعات مختارة حول حضارة الأنباط، وحملت صفحات التقويم إطلالات على محافظات المملكة من خلال التركيز على المواقع الأثرية والسياحية فيها، مع شرح موجز حول المعالم البارزة في كل منها.

يذكر أن «بيت الأنباط» الهيئة العربية للثقافة والتواصل الحضاري، هيئة ثقافية أردنية أهلية غير حكومية ، تعتمد في جهودها وبرامجها وأنشطتها على الجهد التطوعي، وتتمثل أهدافها المركزية في المساهمة في تطوير الحياة الثقافية في الأردن بالتركيز على إبراز أهمية الجغرافيا الحضارية وتعزيز الوعي بأهميتها وبإنتاجها الحضاري وتتخذ من ذكرى العرب الأنباط اسماً لها، وحصل على الترخيص الرسمي من وزارة الثقافة الأردنية عام 1997.

وقد نفذ «بيت الأنباط» منذ تأسيسه العديد من المؤتمرات والندوات والورش العلمية المتخصصة والتي تعني بالحضارة النبطية، إضافة إلى العديد من المشاريع التنموية والتوعوية والتي تهدف إلى رفع الوعي بقيمة الإرث الحضاري للعرب الأنباط والمحافظة عليه. وضمن سعي بيت الأنباط للمساهمة في الحد من ظاهرة عمالة الأطفال في البتراء ، نفذ مجموعة من البرامج الموجهه والتي تهدف الى بناء اتجاهات إيجابية نحو الحد من عمالة الأطفال في البترا.

ومن ضمن المشاريع التي نفذها «بيت الأنباط» مشروع التأليف والنشر وهو الأول من نوعه والمتخصص في تاريخ الأردن القديم وآثاره،وقد جاء هذا المشروع للمساهمة في سد الحاجة الماسة للتعريف بتاريخ الأردن القديم؛ وقد صدرت منه (10) كتب ذات صلة بالحضارة النبطية للعرب الأنباط.