افتتح رئيس مجلس أمناء جامعة الشرق الأوسط الدكتور يعقوب ناصرالدين أمس الدورة الشاملة للفنون الصحفية التي أقيمت في وكالة الانباء الأردنية «بترا».

وبين الدكتور ناصرالدين خلال حفل الافتتاح الذي حضره المدير العام للوكالة الدكتور محمد العمري، وعميد كلية الاعلام في الجامعة الأستاذ الدكتور عزت حجاب،أن هذه الدورة التي تنفذها الجامعة بالشراكة مع وكالة الأنباء الأردنية تأتي تنفيذا لرؤى جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين بضرورة التوأمة وتفعيل الشراكة بين القطاعين العام والخاص ، معبرا عن اعتزازه بالتعاون مع الوكالة التي تعد وكالة جميع الاردنيين والتي تتبنى المصالح الاردنية وتنقلها بأبهى صورة وبكل مصداقية وشفافية.

وخاطب الدكتور ناصرالدين الطلبة المشاركين في الدورة موجها إليهم رسالة بأنهم اعلاميو المستقبل وقادة في مهنة الاعلام التي وصفها بأنها مهنةالحقيقة، موصيا اياهم بأن يتخذوها مهنة وليست هواية ، فالاعلامي رسول لمهنةمن أسمى المهن عليه توخي الحقيقة والابتعاد عن الإشاعة بمختلف أنواعها التي تدل جميع مكوناتها بأن غايتها التدمير الشامل، مبينًا انه تم توظيفها في السنوات الأخيرة لتدمير دول وشعوب بأكملها ، حين اعتمدها المخططون كأحد أهم عوامل تدمير النظام، لا سيما في دول الربيع العربي.