عمان- الرأي 

وقعت الجامعة الأردنية ممثلة بمركز الابتكار والريادة ومؤسسة DOT)Digital Opportunity Trust Jordan) مذكرة تفاهم من شأنها تعزيز التعاون لدعم الشباب وتحفيزهم على الابتكار والريادة، وتطوير أفكارهم تحت مظلة تعاون متكاملة تجمع المبتكرين والرياديين وتزودهم بمهارات ترفع من نسبة توظيفهم في سوق العمل.

ونصت المذكرة التي وقعها عن الجامعة رئيسها الدكتور عبدالكريم القضاة وعن المؤسسة مديرتها التنفيذية نور الحمود، على توثيق عرى التعاون بين الطرفين من خلال تنظيم مؤتمرات وندوات ورش عمل تساهم في تنمية مهارات التواصل والتفاعل بين الطلبة الرياديين والباحثين في سبيل تعزيز التبادل المعرفي والبحثي فيما بينهم، بالإضافة إلى عقد دورات تدريبية في مجال ريادة الأعمال.

وتضمنت بنود المذكرة التي وقعت بحضور مدير مركز الابتكار والريادة الدكتور أشرف بني محمد على توفير فرص تدريبية لطلبة الجامعة من أصحاب الريادة لتطوير قدراتهم من خلال المشاركة في البرامج التدريبية والتنافسية التي تعقدها المؤسسة .

وقبيل حفل التوقيع، ثمن القضاة التعاون النوعي القائم ما بين مركز الابتكار والريادة والمؤسسة، الذي يوفر فرصا حقيقة للطلبة في احتضان أفكارهم الريادية والإبداعية وتزويدهم بالمهارات اللازمة لتحقيق فاعلية أعلى ومؤثرة في سوق العمل.

في حين أكد بني محمد على أهمية توقيع مثل هذه المذكرة التي جاءت بهدف مأسسة العمل مع مؤسسة (دوت الأردن) في تنفيذ مجموعة من البرامج التي ستنطلق من حرم الجامعة الأردنية في المرحلة المقبلة، مشيرا إلى أن هناك قرابة الـ (25) طالبا وطالبة في كلية الأعمال سيتلقون تدريبات مكثفة من قبل المؤسسة في المرحلة المقبلة.

بدورها أعربت الحمود عن استعدد المؤسسة لتنفيذ أي شكل من أشكال التعاون تطرحه الجامعة الاردنية يهدف إلى دعم الشباب وتحفيزهم على الابتكار والإبداع، ومواكبة متطلبات سوق العمل الريادي المتجددة، سعيا لإيجاد منصة متكاملة تربط طلبة الجامعة الدارسين بمتطلبات واحتياجات السوق؛ ما يتيح لهم فرصة الوصول إلى التكنولوجيا المتقدمة في مجالات أساليب التطوير والريادة المتقدمة.

وأوضحت أن التعاون مع الجامعة الأردنية ممثلة بمركز الابتكار والريادة، يشكل حلقة وصل وطريق عبور رئيسي إلى المجتمع الشبابي الممثل بالجسم الطلابي، حيث تضم الجامعة نخبة متنوعة من أطياف المجتمع المحلي ممن يحملون مهارات متميزة ومختلفة وجب استثمارها لتحقيق نهضة اقتصادية في ظل محدودية الموارد.