الرمثا - بسام السلمان

وافقت الهيئة الأوروبية للعلوم والتكنولوجيا (COST) على دخول جامعة العلوم والتكنولوجيا كعضو مراقب في الهيئة، علما بأن عضوية هذه الهيئة محصورة في بلدان الاتحاد الأوروبي.

وأشاد رئيس الجامعة الدكتور صائب خريسات بهذا الإنجاز للجامعة والذي يبرهن على سمعة ومكانة الجامعة في المحافل العلمية العالمية.

وأضاف الدكتور خريسات بأن الجامعة تولي جل اهتمامها على أن تكون الجامعة عالمية بكل المعايير، وأنها تقدم كل الدعم للعاملين في الجامعة لتحقيق هذا الهدف، مما مكنها لتكون من ضمن أفضل 400 جامعة عالمية حسب US News Global

وبين ان الهيئة الأوروبية للعلوم والتكنولوجيا توفر الدعم لتمويل إنشاء شبكات البحث، والتي من شأنها فتح آفاق جديدة للبحث العلمي والابتكار مشيرا الى ان هذه الشبكات تشكل مساحة مفتوحة للتعاون بين العلماء في جميع أنحاء أوروبا، وبالتالي تقديم الدعم في البحوث والابتكار. وقد ساعدت الهيئة بذلك على عولمة نتائج البحث العلمي والابتكار ليس في أوروبا فحسب، بل في العالم ككل.

وقال الدكتور خريسات انه بالرغم من أن عضوية هذه الهيئة مقتصرة على بلدان الاتحاد الأوروبي، إلا إن البلدان المجاورة للاتحاد الأوروبي، مثل الأردن، ممثلة بمؤسساتها يمكنها الحصول على عضوية مراقب إذا تم ترشيح هذه المؤسسات من قبل رئيس الهيئة بناء على ملف استحقاقات تقدمه هذه المؤسسات، ثم تصويت الأعضاء البالغ عددهم 39 عضوا على عضوية هذه المؤسسات في الهيئة.

وبين ان الجامعة قدمت ملفاتها وصندوق البحث العلمي التطبيقي ليمثلى الأردن في الهيئة الأوروبية للعلوم والتكنولوجيا أواخر عام 2018 وقد تم التصويت وقبول عضويتهما، علما بأن الحد الأعلى للمؤسسات من الدولة الواحدة المسموح بها للعضوية هو مؤسستان فقط..

وابدى الدكتور فهمي أبو الرب، ممثل الجامعة في الهيئة فخره بانضمام الجامعة للهيئة الأوروبية للعلوم والتكنولوجيا (COST)، وأضاف بأن انضمام الجامعة للهيئة ممثلا عن الأردن سيفتح المجال للانضمام لشبكات البحث الأوروبية المختلفة مما يمهد الطريق لبناء شراكات مع الباحثين في الاتحاد الأوروبي وتقديم مشاريع بحثية وريادية مشتركة.