عمان - الرأي

التقى رئيس مجلس أمناء جامعة الشرق الأوسط الدكتور يعقوب ناصرالدين وفدا طلابيا من جامعة استراليا الوطنية، بهدف الحديث عن الخطط المستقبلية والمحطات التي سيمر بها الطلبة خلال مشوارهم الأكاديمي والعملي.

وأشار ناصر الدين خلال اللقاء الذي نظمته وحدة التبادل الطلابي وبرامج الدراسة في الخارج في عمادة البرامج الدولية إلى أن لقاءه بالشباب من مختلف الاعمار والشرائح دوما يشعره بالسعادة، فالشباب هم الأمل والمستقبل والدعامة الأساسية في تقدم ورفعة أي مجتمع.

وأكد أن الحياة لا يمكن أن ينجح بها الطالب إلا بالعطاء والتعلم المستمر، داعيا الى أهمية التعلم والايمان بالنفس والقدرة على التغيير والمثابرة. وقال «لا بد أن يكون لديهم ثقافة وفكر وهدف ورسالة من اجل النجاح والنهوض بالمجتمع فالمعرفة قوة».

وقدم الطلبة الاستراليون عرضاً عن تاريخ الاردن والحضارات المتعاقبة عليه بالاضافة الى استعراض أبرز العادات والتقاليد التي يتميز بها الأردن، معبرين عن سعادتهم وشعورهم بالسلام لتواجدهم بالأردن مثمنين حسن الضيافة لدى زملائهم الطلبة الأردنيين.

يذكر أن جامعة الشرق الأوسط استضافت الطلبة الاستراليين على مدار شهرين بهدف تعزيز التبادل الثقافي والعلمي، وتبادل الخبرات مع زملائهم الطلبة في الجامعة، والتشبيك والانفتاح على الثقافات العالمية وإثراء الطلبة بالمعارف والمهارات العالمية تخللها ورش عمل تفاعلية في عدة مجالات وزيارات ميدانية.