معان - هارون ال خطاب

وقعت الفعاليات الشعبية والرسمية في محافظة معان اليوم الأربعاء، وثيقة شرف خاصة لتبني مبادرة " فتبينوا " التي اطلقها مدير الأمن العام اللواء فاضل الحمود، ترجمة لتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني في مقالته الأخيرة " منصات التواصل أم التناحر الاجتماعي ".

وجاء حفل إشهار الوثيقة بتنظيم من مديرية شرطة محافظة معان ومن خلال الشرطة المجتمعية وإذاعة الأمن العام وبرعاية قائد أمن إقليم الجنوب العميد الدكتور فخري بني دومي وبحضور مدير شرطة معان العميد الركن حاتم المواجدة وعدد من مدراء الأجهزة الأمنية والدوائر الحكومية وممثلي مؤسسات المجتمع المدني والفعاليات الشعبية.

وتأتي الوثيقة تماشياً مع توجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني التي وردت في مقالته الأخيرة " منصات التواصل أم التناحر الاجتماعي " حول الشائعات واغتيال الشخصية وسوء استخدام مواقع التواصل الاجتماعي، ومع المبادرة الهادفة التي أطلقها مدير الأمن العام اللواء فاضل الحمود " فتبينوا ".

وقال العميد بني دومي؛ إن مبادرة " فتبينوا " التي أطلقها مدير الأمن العام جاءت تنفيذاً للتوجيهات الملكية السامية، لافتاً إلى إن المبادرة لاقت قبولاً واسعاً لدى كافة شرائح المجتمع والمؤسسات الرسمية والمدنية كونها ذات أهداف جليلة تتفق مع كافة الشرائع السماوية ومع العادات والتقاليد والأخلاق الفضلى.

وأشار إلى ضرورة ترجمة أهدف المبادرة على أرض الواقع التي تحث على التبين والتثبت والتحقق والمحافظة على خصوصية الأشخاص وعدم ظلمهم، وعدم أتباع الشائعات واغتيال الشخصية، وان نتأكد من المعلومات قبل تداولها وان نحصل عليها من المصادر الرسمية والموثوقة.

وثمن العميد بني دومي جهود أبناء محافظة معان في تنفيذ التوجيهات الملكية السامية والتعاون المستمر مع الأجهزة الأمنية للمحافظة على أمن واستقرار وطننا الغالي.

وقال مدير شرطة معان؛ أن هذا الحفل جاء لتوقيع وثيقة شرف خاصة بمبادرة " فتبينوا " وهي من ضمن الفعاليات التي نفذتها مديرية الأمن العام بالشراكة مع كافة القطاعات لترجمة توجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني، للخروج بخطوات عملية تطبق على أرض الواقع وتسهم في المحافظة على وطننا الغالي ليبقى محط أنظار العالم أجمع بتماسك أبنائه مع قيادته.

وأشار مدير أوقاف معان بلال البحري؛ إلى ضرورة تبني مبادرة فتبينوا والمستمدة من تعاليم ديننا الحنيف، وبين الدكتور خميس آل خطاب الجانب القانوني لاستخدام مواقع التواصل الاجتماعي، وأكد الكاتب محمد المعاني أهمية مبادرة فتبينوا، مستشهداً بأمثلة واقعية، ولفت مدير شركة معان للتنمية المجتمعية خالد الشمري ومدير مركز القنطرة لتنمية الموارد البشرية راكان الرواد؛ إلى أهمية العلاقة التشاركية بين مؤسسات المجتمع المدني وبين جهاز الأمن العام لتنفيذ المبادرات الهادفة لتوعية أبناء المجتمع المحلي.

وأكد أبناء محافظة معان وقوفهم خلف القيادة الهاشمية والأجهزة الأمنية للمحافظة على أمن الوطن ومقدراته، والتصدي لكل من يحاول المساس به، مؤكدين التزامهم بالمضامين التي جاءت في مقالة جلالة الملك ومبادرة الأمن العام "فتبينوا".

وأشتمل الحفل على إلقاء القصائد لشعرية التي تغنت بالوطن وقيادته الهاشمية ، وفي نهاية الحفل سلم العميد بني دومي الشهادات على المشاركين بالدورة التعريفية الأولى بمبادرة " فتبينوا " والتي عقدت في مركز القنطرة لتنمية الموارد البشرية بتنظيم من الشرطة المجتمعية بهدف تكوين فريق من المتطوعين والمتطوعات لتوعية أبناء مناطقهم بأهداف المبادرة.