عمان - الرأي 

ينظم مرفق البيئة العالمي(GEF)/برنامج المنح الصغيرة في الأردن وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP) احتفالية غدا بمناسبة مرور 25 عاما على انطلاق البرنامج في الاردن وفلسطين.

ويهدف البرنامج الذي بدأ أعماله في الاردن عام 1992 الى توفير الدعم المالي والتقني لدعم المشاريع التي تهدف لصون البيئة مع تعزيز رفاه وسبل العيش السكان المحليين.

ويقدم البرنامج منحاً تصل إلى 50 ألف دولار مباشرة إلى المجتمعات المحلية بما في ذلك السكان الأصليين، والجمعيات المجتمعية وغيرها من المؤسسات غير الحكومية لمشاريع في التنوع البيولوجي، التخفيف من تغير المناخ والتكيف، وتدهور الأراضي والإدارة المستدامة للغابات والمياه الدولية والمواد الكيميائية وذلك اعترافا لدورهم الهام في العمل على حماية البيئة ونشر وترسيخ مفاهيم التنمية المستدامة.

وتتلخص فلسفة برنامج المنح الصغيرة في أن الطريقة الأفضل لمواجهة التحديات البيئية العالمية تكمن في دمج المجتمعات المحلية بشكل فعال لتصميم وتنفيذ المشاريع التي تخدم احتياجاتهم وتحقق الملكية الواضحة لهذه المجتمعات من خلال نهج تعتمد على الأولويات المحلية. وتعتمد ماهية برنامج المنح الصغيرة بشكل رئيسي على قدرة البرنامج على توفير الحلول المحلية الناجحة للمشاكل البيئية المزمنة بالأخص شح الموارد الطبيعية والاستفادة من الفرص الكامنة في الاستخدام المستدام للموارد الطبيعية لدعم التنمية المحلية.

ويتميز برنامج المنح الصغيرة بعدة خصائص أهمها التأثير المباشر على تطوير قدرات المؤسسات المحلية، وتوثيق ونشر الخبرات العملية في الاستخدام المستدام للموارد الطبيعية على المستوى المحلي،

وتخفيف العوائق التي تواجه وصول المجتمعات المحلية للتمويل البيئي حيث يقدم البرنامج المنح المباشرة للمجتمعات المحلية ويساهم في تطوير الأفكار والمشاريع، والقدرة على الوصول بشكل واسع إلى معظم المناطق الريفية والحضرية في الأردن.

كما عمل البرنامج على تسهيل بناء الشراكات بين المجتمعات والمنظمات غير الحكومية الأكبر حجما، وتوفير حلول وخيارات لمواجهة التحديات البيئية المختلفة والتي يمكن توسعة استخدامها في مناطق أخرى، وإحداث تحولات سلوكية واسعة من خلال النماذج الإيجابية، بالاضافة لدمج اعتبارات النوع الاجتماعي في المشاريع التنموية.

ويتضمن الحفل عرض فيديو لقصص نجاح اسهم البرنامج في تغيير حياة الكثيرين من خلال مشاريعه بالاضافة الى التشبيك بين مختلف الجمعيات من الاردن وفلسطين وتنفيذ جولات ميدانية على عدد من المناطق في الاردن.