عمّان - الرأي

قال نائب مدير المدينة لشؤون المناطق والبيئة المهندس باسم الطراونة إن كميات الأمطار الهاطلة بغزارة تتطلب بعض الوقت لاستيعابها من مناهل تصريف مياه الأمطار وتصريفها.

وأضاف أن غرفة طوارى الأمانة تلقت العديد من الاتصالات لطلب مساعده او تبليغ ملاحظات في سياقها المعتاد في ظل الظروف الجوية السائده، حيث انجرفت بعض كميات الأتربة من الأراضي الفارغة او المنشآت العمرانية بفعل تساقط الأمطار عملت الفرق الميدانية على ازالتها.

وواصلت كوادر أمانة عمان عملها في متابعة مناهل تصريف مياه الأمطار ومعالجة التجمعات المائية والتعامل مع أي إغلاقات أو إعاقات خلال التساقط الغزير للأمطار الذي بدأ مساء أمس.

كما تتعامل كوادر دائرة التنسيق في الأمانة مع هبوط في أحد الشوارع في اسكان اشكو في منطقة اليادوده ناتج عن أعمال تمديد شبكة الصرف الصحي من قبل إحدى الشركات المحلية لتصويب الأوضاع بالسرعة الممكنة .

وكانت الأمانة أعلنت حالة الطوارئ المتوسطة (قصوى مياه) استعدادا للحالة الجوية المتوقعة منذ صباح أمس الخميس .

ودعت أمانة عمان المواطنين للاتصال على أرقام غرف الطوارئ الرئيسة في تلاع العلي 5359970 / 06 أو 06/5359971 و 0798166789 ، للإبلاغ عن أي حالة أوملاحظة يتم رصدها أومراجعة مديريات مناطق الأمانة ، خلال المنخفض الجوي المتوقع .

وأهابت بالمواطنين القاطنين بالاودية او مجاري السيول الابتعاد عنها وعدم ربط مزاريب مياه الأمطار على شبكات الصرف الصحي، والتأكد من جاهزية المضخات الغاطسة بالتوازي مع توجيه دعوة بعدم استغلال طوابق الخدمات بالتساوي للسكن حيث أن غالبية الملاحظات والمشاكل التي يتم التعامل معها سنويا خلال فصل الشتاء ناجمة عن ربط مزاريب مياه الامطار بشكل غير قانوني على شبكات الصرف الصحي مما يتسبب بحدوث فيضانات لعدم قدرتها على استيعاب مياه الأمطار.

وحضت بالمواطنين على إزالة الأجسام الخفيفة والمتحركة عن أسطح المباني التي "قد تتعرض للتطاير بفعل سرعة الرياح والهواء" خلال فصل الشتاء.

كما دعت المقاولين وأصحاب المباني الانشائية الى تجنب وضع المواد الانشائية بشكل يتسبب بانجرافها الى مناهل تصريف مياه الأمطار.