عمان - الرأي

نظم معهد العناية بصحة الأسرة، مؤسسة الملك الحسين، سلسلة من النشاطات المختلفة، في مخيم الأزرق، ضمن حملة الـ 16 يومًا لمناهضة العنف ضد المرأة، والعنف المبني على النوع الاجتماعي، واليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة.

وجاءت الحملة ضمن مشروع ممول من المفوضية السامية لشؤون اللاجئين، وبالشراكة من منظمة اللجنة الدولية للإغاثة.

وهدفت نشاطات المعهد إلى تنمية التواصل الاجتماعي للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة وعائلاتهم، من خلال دمجهم بالمجتمع وزيادة ثقتهم بأنفسهم، إضافة إلى تنمية روح الفريق والتنافس.

ومن نشاطات المعهد ورشة عمل بعنوان "لأنهم يستحقون"، وهي عبارة عن مسابقة لبناء الأبراج من خلال أعواد المعكرونة، ودمج ذوي الاحتياجات الخاصة عبر عمل مجموعات للمشاركة بالنشاط.

وإضافة إلى التلوين على الأقنعة البيضاء، أقام فريق المعهد جدارية تعطي المشاركين حرية التعبير عن آرائهم وأفكارهم من خلال الألوان.

والمعهد هو المركز الوحيد الذي يقدم خدمات ضحايا التعذيب وإعادة تأهيل الناجين من العنف، وتعامل عبر خبرائه المختصين مع مئات الحالات التي جاءت من دول مجاورة عايشت أزمات.

ويعقد سنويًا أكثر من 700 دورة تدريبية في مجالات مختلفة، منها دورات تدريبية قصيرة، وأخرى مختصة تمنح دبلومات تدريبية مصادق عليها من وزارة التعليم العالي.

وهو من المراكز الإقليمية التي تقدم خدمات ورعاية صحية شاملة للأسرة، وتدريب للمتخصصين في الرعاية الصحية الأسرية، وحماية الأطفال، وإعادة تأهيل الناجين من العنف، والتعذيب، من خلال 18 عيادة منتشرة في عمان والمحافظات ومخيمات اللاجئين السوريين.