عمان - الرأي

استقبل رئيس بلدية السلط الكبرى المهندس خالد الخشمان وفداً من ١٣ دولة عربية مشاركين في ملتقى (منصات التواصل الاجتماعي كمساحة للحاور) والذي ينظمة مركز الحوار العالمي في فيينا - كايسيد بالشراكة مع مركز الحياة راصد.

حيث رحب الخشمان بالضيوف بعد أن نظمت بلدية السلط الكبرى جولة سياحية للوفد في المسار التراثي وسط المدينة ،

وقال الخشمان إن أهمية الحوار ليكون اساساً في التعامل بين البشرية كافة.

وستعرض الخشمان الدور التاريخي لمدينة السلط مع الدول العربية المجاورة وأكد الخشمان على أن الاردن كان وما زال حاضنة للحوار والمحبة والتسامح.

وأبدى الخشمان اعتزازه بالدور التاريخي الذي قدمته مدينة السلط على مر العصور، والتي كانت وما زالت تستسقبل الوفود بكل صدر رحب.

وتحدث الدكتور محمد ابو النمر كبير مستشاري مركز الحوار العالمي كايسيد عن أهمية وضرورة مثل هذه اللقاءات التي تزيد من اواصر المحبة والتعاون بين الشعوب بشكل عام والشباب بشكل خاص.

وشكر بلدية السلط الكبرى بكافة كوادرها على حسن الإستقبال والضيافة

كما اكد الدكتور عامر بني عامر مدير مركز الحياة راصد على العلاقة الايجابية والتعاونية مع بلدية السلط وهي مثال للعلاقات التعاونية بين مؤسسات المجتمع المدني والبلديات الاردنية،

كما اكد بني عامر على النموذج الاردني في تكريس عملية الحوار على جميع الاصعدة والتي ستكون اداة حقيقية بين المواطن وصناع القرار.