تصوير - محمد الحياني



رعى رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز اليوم الاربعاء، في حدائق الحسين بعمان، إطلاق فعاليات مهرجان الزيتون الوطني في نسخته التاسعة عشرة .

ويهدف المهرجان الذي ينظمه المركز الوطني للبحث والارشاد الزراعي ويستمر 4 أيام الى دعم صغار المزارعين واسناد المرأة الريفية والنهوض بالقطاع وتقديم المنتجات الزراعية مباشرة إلى المستهلك .

وحيا وزير الزراعة المهندس ابراهيم الشحاحدة المزارعين الذين رغم قلة الامكانات متمسكون بالارض انطلاقا من معاني الوطنية الصادقة والانتماء لثرى الوطن .

ولفت الى ان القطاع الزراعي من اكثر القطاعات المعنية بمشكلتي الفقر والبطالة، مؤكدا حرص الحكومة على ان يكون القطاع مشغلا للعمالة الاردنية وتوفير دخول اضافية للاسر . واكد وزير الزراعة ان الوزارة واذرعها ستعمل بسوية واحدة لوضع وتحقيق الاهداف التي تخدم القطاع الزراعي . من جهته اشار مدير المركز الوطني للبحث والارشاد الزراعي الدكتور نزار حداد الى ان المهرجان يهدف الى خدمة المزارعين ومساعدتهم على تسويق منتجاتهم .

ولفت الى ان المهرجان واعتبارا من العام الماضي يشهد مشاركة واسعة من المزارعين وصل العام الماضي الى 450 مشاركا ومن المتوقع ان يزيد العدد عن ذلك خلال هذا العام .

وتجول رئيس الوزراء يرافقه وزير الزراعة المهندس ابراهيم الشحاحدة في ارجاء المعرض واطلع على المنتجات التي يوفرها للمستهلكين . وتبادل رئيس الوزراء الحديث مع زائري المعرض الذي يشهد اقبالا واسعا من المواطنين ومع الشباب والشابات من كافة محافظات المملكة المشاركين في المهرجان الذي يقدم المئات من المنتجات الزراعية وفي مقدمتها ثمرة الزيتون.

واشاد رئيس الوزراء بتنظيم هذا المهرجان الوطني لتسويق المنتجات الوطنية ودوره في دعم المزارعين .

وثمن رئيس الوزراء الجهود المباركة التي يبذلها شباب وشابات من كافة المحافظات مؤكدا اهمية تنظيم المزيد من المهرجانات التي تشكل فرصة لتسويق منتجات ذات مستوى عال من الجودة . كما اكد الرزاز اهمية ايجاد سوق دائم للمنتجات الزراعية في المحافظات

يشار إلى أن زيت الزيتون الاردني يمتاز بنقاء جودته، ويحتل المرتبة (4) عربيا و(8) عالميا من حيث الانتاج.

وبلغ عدد زائري المهرجان في نسخته الماضية 125 ألف زائر، بمشاركة واسعة من مزارعين وجهات زراعية مختصة وكانت مبيعاته قد زادت عن مليون دينار. بترا