عمان – الراي

احييت جمعية رابطة الأسرة الرفاعية ذكرى المولد النبي الشريف خلال احتفال اقامته بمقرها في شفا بدران مساء امس .

واكد وزير الاوقاف الاسبق هايل الداوود الذي رعى الاحتفال ان استذكار سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم ضرورة لتذكير المسلمين بالدين الإسلامي العظيم وأن الدين الإسلامي جاء بقيم وأخلاق سامية والحضارة والمدنية وأن بعثة النبي أفضل ما حصل للبشرية في حياتها حيث أخرجها من الجاهلية إلى النور .

واستذكر المشاق التي تحملها صلوات الله عليه في سبيل نشر الدعوة الإسلامية.

موضحا بأن ميلاد الرسول الكريم ميلاد أمة صنعت رسالة وحضارة للبشرية كافة. وأستعرض مستشار وزير الاوقاف الحالي الدكتور مراد الرفاعي صفات الرسول عليه السلام المبعوث رحمة للعالمين لإخراج البشرية من الظلمات إلى النور ومن الشرك إلى التوحيد ومن العداء إلى المحبة والمودة.

مؤكداً أن الاحتفال بميلاد النبي يكون بتطبيق ما جاء به الرسول من تعاليم إسلامية.

ودعا إلى لزوم طريق أهل السنة والجماعة والالتفاف حول نهج التوسط والاعتدال ونبذ الغلو والتطرف .

مقدماً أجمل التهاني إلى قائد البلاد جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسن والشعب الأردني والحضور الكريم بمناسبة حلول هذه الذكرى العطرة.

وكان رئيس الجمعية المهندس خليل الرفاعي استذكر المعاني والدلالات والعبر من سيرة النبي الكريم، وأمانته ونزاهته وحلمه وما لها من المدلولات والمعاني السامية. وهنأ الناطق الإعلامي للجمعية أحمد بدري الرفاعي جلالة الملك عبد الله الثاني وولي عهده والشعب الأردني بالمناسبة الطيبة مؤكداً على أهمية الاحتفال بذكرى المولد النبوي شريف لما له من أهمية بالغة في نفوسنا حيث نتناول فيه الدروس والعبر المستلهمة من حياة اشرف المرسلين.

وتضمن الحفل اناشيد دينية قدمتها فرقة الهلال للأناشيد والاحتفالات الدينية تغنت بالذكرى ودلالاتها.