عمان - مراد القرالة

عبر شباب، فازوا بمسابقة "زواج مجاني" أطلقتها مؤسسة عين الأردن للانتاج الفني والاعلامي أخيرا، عن فرحهم وسعادتهم وارتياحهم النفسي بإتمام زواجهم دون عقبات أو صعوبات مالية تراكم عليهم الديون، بل لمساعدتهم لبداية حياة جديدة.

جاء ذلك خلال حفل أقامته المؤسسة الأحد بدعم وبرعاية البنك الأردني الكويتي، كرمت فيه الفائزين والواصلين إلى المرحلة النهائية في الموسم الأول لهذه المسابقة؛ التي تهدف إلى دعم فئة الشباب في تجاوز الصعوبات التي يواجهونها وهم مقبلون على الزواج، وبخاصة في ظل الظروف المعيشية الصعبة وارتفاع تكاليف الزواج.

وقال الفائز في المركز الثالث محمد السماك أن هذه المسابقة فريدة من نوعها على مستوى الوطن العربي بشكل عام، حيث اشتركت بهذه المسابقة عن طريق الاشتراك بها من خلال موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" ليتم التصويت على المشتركين والتنافس مع العديد من المشاركين.

وأوضح أن ما حفزه على الاشتراك في المسابقة "وجود شركات ومؤسسات معروفة في القطاع الخاص لتقديم جميع مستلزمات الزواج وعدم تكليفنا بأي تكاليف على حسابنا الخاص".

وعد الشنابلة، خطيبة السماك، عبرت عن سعادتها وفرحها بالفوز بهذه المسابقة لما وفرته لهم من جميع مستلزمات الزواج ومايحتاجه أي زوجين في بداية حياتهم الزوجية بدون تراكم عليهم الديون الناجم عن ارتفاع تكاليف الزواج في ظل الظروف المعيشية الحالية.

وحض السماك وخطيبته الشباب على التوجه لمثل هذه المسابقة التي تساعدهم في بداية حياتهم، منوهين إلى عدم اعتماد الشباب على والديهم أو انتظار المساعدة من الآخرين باعتمادهم على أنفسهم بتأسيس حياتهم الزوجية والعائلية وبخاصة أن معظم الشباب متساوون ماديا ومعيشيا.

وقال الثنائي وليد الفرعوني وخطيبته هديل مسلط أن شعورهم لايوصف عند علمهم بالفوز بهذه المسابقة بأحد المراكز الأربعة الاولى، موجهين كلمتهم للشباب الاشتراك بمثل هذه المسابقات لأثرها الإيجابي على حياتهم بمساعدتهم على التخلص من بعض التكاليف المادية التي تثقل كاهلهم وتراكم عليهم الديون جراء القروض التي تمتد لسنوات لسدادها، الأمر الذي يصعب من حياتهم المعيشية وخاصة ببداية مشوارهم بعد الزواج، موجهين شكرهم لكل الداعمين والقائمين على هذه المسابقة.

الثنائي طلال الرفاعي وخطيبته غفران الرفاعي شعورهم مختلف عن باقي الفائزين بسبب فوزهم بالمركز الأول بالمسابقة، والذي حصلا من خلاله على العديد من المزايا والجوائز غير موجودة بالمراكز الأخرى، والتي منها تذاكر سفر، وتوفر خادمة منزل وغيرها العديد من المزايا.

وعبر الثنائي الرفاعي عن فخرهم واعتزازهم لوجود مثل هذه المسابقات في الأردن لما لها من آثار ايجابية على الشباب، تساعدهم تقديم العديد من المزايا والجوائز التي تساعدهم في بداية طريقهم الزوجية، وإبعادهم الاقتراض من البنوك لاستكمال مستلزمات زواجهم.

ووجه عطالله عايش وخطيبته آية العزة، الفائزان بالمركز الرابع، الشباب للاقبال على هذه المسابقة في المواسم المقبلة؛ لأنها جديد وفريدة من نوعها، وهي داعمة لجميع تكاليف الزواج من ذهب وأثاث وصالة حفلات وحلويات وصالونات تجميل وملابس الزواج للعرسان وغيرها.

وتنافس على الفوز في هذه المسابقة ما يقارب لـ300 ثنائي عبر دراسة حالاتهم المعيشية، ودرجة العوز لكل منهم.

وقال رئيس مجلس إدارة عين الأردن المنتج علاء الزعبي أن هذا الموسم يعتبر انطلاقة جيدة من حيث مساعدة الشباب المقبلين على الزواج، وأن الاقبال على هذه المسابقة يعبر عن حاجة الشباب إلى الارتباط في ظل الظروف الاقتصادية السائدة التي تحتم على الشاب الاقتراض من البنوك لاستكمال مستلزمات زواجه.

وأضاف الزعبي: انطلاقة الموسم الثاني للمسابقة سيكون في شباط المقبل، مشيرا إلى أن هذا النوع من المسابقات يعد الأول عربيا، متوقعا زيادة في أعداد المتقدمين لمثل هذا النوع من المسابقات في موسمها الثاني.

وقالت المستشارة الاعلامية للمسابقة عبير الجلاد أن ظاهرة تأخر سن الزواج في الأردن تعتبر خطيرة للغاية منوهة أن النظرة لقضية الزواج الآن وبناء الأسرة اختلفت معاييرها نظرا للظروف الاقتصادية التي يعاني منها الشباب، مشيرة إلى أن تأخر سن الزواج لا بد أن تتولد أو تنتج عنه مشكلات اجتماعية أخرى.

وخلال الحفل، الذي أحياه الفنان متعب الصقار، أعلنت أسماء الفائزين الذين حققوا المراتب الأولى في الموسم الأول وكرمت الجهات الداعمة من مؤسسات وشركات وأفراد.