الرأي - وكالات

بالرغم من أن العديد من الأشخاص سيجدون الأمر مقرفا نوعا ما، فإن دراسة جديدة وجدت أن لعق "مصاصة" الرضيع يمكن أن يحميه من الحساسية.

ووفق ما نقل موقع "يو إس إيه توداي"، فإن الدراسة ستعرض نتائجها خلال الاجتماع السنوي للكلية الأميركية للحساسية والربو والمناعة، الاثنين، في سياتل.

وتقول الدراسة إن الأمهات اللواتي يقمن بتنظيف اللهايات عن طريق لعقها، يكون أطفالهن أقل عرضة للإصابة بالحساسية.

وأجريت الأبحاث في مستشفى "هنري فورد" في ديترويت، بعد إجراء مقابلات مع أكثر من 120 أما خلال 18 شهرا.

وطرح على الأمهات سؤال "كيف تنظفين مصاصة رضيعك"، فانقسمت الإجابات بين من تنظفها باليد ومن تنظفها بالتعقيم ومن تنظفها بالفم.

ووجد العلماء أن الأمهات اللواتي نظفن المصاصة بأفواههن كان لأطفالهن مستويات أقل من IgE، وهو جسم مضاد مرتبط بالاستجابة للحساسية. وتشير مستويات IgE المرتفعة عادة إلى ارتفاع خطر الإصابة بالحساسية والربو.

وقال الباحثون إن الجراثيم التي توجد في فم الأم تعزز نظام المناعة لدى الطفل، مشيرين إلى أن البحث لم يكشف السبب والتفاصيل الأخرى حتى الآن.